أنهى شقيق المقاتلة الكردية “بارين كوباني ” الشائعات التي تناولت مقتل شقيقته على يد مقاتلين من الجيش الحر والتمثيل بجثتها.

 

وفي تصريح خاص لوكالة الأنباء الفرنسية قال عمر شقيق بارين أن شقيقته قاتلت حتى النهاية ولكي لاتقع في يد المجموعات المسلحة في فصائل المعارضة فجرت نفسها بنفسها في جموع من المقاتلين.

 

وكانت هيئة الأركان في الجيش السوري الحر أعلنت في وقت سابق عن تشكيل لجنة للتحقيق في مقتل مقاتلة كردية والتمثيل بجثتها من قبل عناصر تابعين للجيش الحر متوعدة في الوقت ذاته بأنزال أشد العقوبات بمنفذيها في حال ثبت إدانتهم، وبحسب مصادر عسكرية من الجيش الحر فقد حدثت العملية عندما تمت محاصرة أربعة مقاتلين أكراد بينهم بارين وقد قاوموا بكل شراسة وحدثت اشتباكات مما أدى لمقتل ثلاثة منهم وبقيت هي وقالت بأنها تريد تسليم نفسها وأثناء خروجها قامت بتفجير نفسها بقنبلة يدوية؛ ما أدى لمقتلها وأصابة أربعة مقاتلين من الجيش الحر.

وأظهرت مقاطع مصورة من داخل عفرين السبت, مشاركة المئات من الأهالي في تشييع بارين و 17مقاتل ممن قتلوا على جبهات القتال, في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي.

المركز الصحفي السوري