شنت طائرات حربية روسية غارات مكثفة على أطراف مدينة سراقب هذا المساء.

 

ونقل مراسل المركز الصحفي السوري أن الغارات أدت لسقوط 4 شهداء على الأقل وإصابة العديد.

 

كما استهدف القصف بلدة سلامين بمحيط سراقب أدى إلى إصابة عائلة كاملة مؤلفة من 8 أشخاص 6 أطفال ووالديهم إصابات بين خفيفة ومتوسطة.

 

يذكر fأن الطيران الحربي الروسي يستهدف المناطق المدنية والمنشآت الطبية بشكل متعمد وتكون النتيجة ضحايا مدنيون وكوادر تعمل في المجال الإنساني والطبي.

 

المركز الصحفي السوري