نفى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأنباء التي نقلتها وكالات عن انسحاب مراقبين روس من عفرين.

 

وكانت وكالة الأناضول قد قالت ” إن مراقبين روس قد تم سحبهم من عفرين قبيل انطلاق العملية العسكرية التركية على المدينة ”

 

وقد بدأت القوات التركية التمهيد المدفعي بالقصف على عفرين التي تسيطر عليها الوحدات الكردية، مع حشد قوات ومدرعات وآليات ثقيلة إيذاناً ببدء العملية العسكرية المزمعة.

 

وتشارك فصائل من الجيش السوري الحر في هذه العملية التي تهدف للقضاء على سيطرة الوحدات الكردية على عفرين التي تعتبرها تركيها تهديداً لأمنها القومي.

 

المركز الصحفي السوري