حاجز للنظام في بلدة ” نبل ” شمال حلب يفرض رسوماً على عبور قتلى النظام

 

كشفت وسائل إعلام موالية عن حادثة فرض حاجز لقوات النظام فرض رسوم مالية على عبور قتلى قواته شمال مدينة حلب.

 

وذكرت صفحة حي جمعية الزهراء عن حادثة فرض حاجز لقوات النظام في بلدة نبل الموالية شمال المدينة فرض مبلغ 3000 ليرة سورية مقابل السماح بعبور جثمان عنصرين لقوات النظام أب وابنه قتلوا في معارك ريف إدلب لدفنهم في مسقط رأسيهما في بلدة معبطلي بريف عفرين ليقوم عناصر حاجز أبو جعفر المتواجدين في آخر نقطة تسيطر عليها قوات النظام باتجاه عفرين بفرض مبلغ 3 آلاف ليرة لقاء السماح بعبور الموكب.

 

وأضاف المصدر أنه وبعد الدفع لحاجز النظام تم إيقاف الجنازة على بعد 500 متر على حاجز “حزب الاتحاد الديمقراطية الذي بالمقابل طلب نزع علم النظام عن التوابيت كي يسمح لهم بالعبور.

وقد أثارت الحادثة غضب الموالين وردد البعض منهم ” كل الحواجز نفس بعضا وتابع قائلاً ليش حواجز طريق خناصر اللي عم تمص دم ملايين الناس اللي عايشه بحلب مانها أوسخ من هالحواجز المذكورة عالقليلة هدول أخدوا على مرور الميت بس “.

المركز الصحفي السوري