خسائر وانهيار في صفوف قوات النظام في ريف ادلب

Image default
أخبار محليّة تقرير خبري

استطاعت قوات النظام في شهر ديسمبر من العام الماضي اجتياز الحدود الإدارية لمحافظة ادلب من الجهة الجنوبية، بعد معارك عنيفة دامت 73 يوم مع مجموعة من الفصائل كان على رأسها هيئة تحرير الشام وعدد من فصائل الجيش السوري الحر.

توغلت قوات النظام بعد السيطرة على قريتي الشطيب والهوية في أقصى جنوب محافظة ادلب، في ظل قصف عنيف من طيران النظام الحربي والمروحي، ومؤازرة الحليف الروسي، لتسيطر على أكثر من 23 قرية ومزرعة مستغل انهيار خط الدفاع الاول قرب قرية أبو دالي، وطبيعة الأرض المكشوفة وقلة المؤازرات من الفصائل وعدم زج هيئة تحرير الشام بكامل قوتها.

وصلت قوات النظام أمس الأربعاء إلى مشارف مطار ابو ظهور العسكري المحرر شرقي ادلب، يذكر أنه في شهر سبتمبر من العام 2015 سيطرة جبهة النصرة آنذاك على المطار بشكل كامل لتكون محافظة ادلب محررة من أي تشكيل عسكري بعد تحرير المحافظة في النصف الاول من العام نفسه.

شنت معظم فصائل الثوار هجوماً كبيراً صباح اليوم الخميس على نقاط تمركز قوات النظام في ريفي ادلب الجنوبي وحماة الشمالي، استطاعت الاولى السيطرة على عدة نقاط منها بلدة الخوين وارض الزرزور وعدة نقاط كانت سيطرة عليها قوات النظام.

وحسب المعلومات المؤكدة تم قتل العشرات من قوات النظام وأسر 17 مقاتل معظمهم من عناصر الفيلق الخامس المدعوم من روسيا، واغتنام وتدمير عدة اليات عسكرية وأسلحة خفيفة وثقيلة، مع انهيار معنويات قوات النظام والخوف من استمرار المعارك ووقوعهم في الحصار أو الأسر.

اشتباكات اليوم مع قوات النظام كانت بضرب خاصرة خط الامداد في بلدة الخوين، ما أجبر النظام على التراجع اكثر من 5 كيلو متر عن مطار أبوظهور العسكري وسط انهيار في المعنويات بعد التقدم الأخير في ريف ادلب الجنوبي والشرقي.

يزن المحمد – المركز الصحفي السوري

Related posts

SOS Lsunched By Displaced From Hama Northern Countryside

ibrahim

الإفراج عن 30 سوري بعد إعتقالهم في عرسال اللبنانية على خلفية خطف “حسين سيف الدين”

alakram

باب السلامة يحدد أخر موعد لعودة السوريين من إجازة عيد الفطر

ريم حداد

اترك تعليقاً