أعلنت فصائل عسكرية في المعارضة الخميس تشكيل غرفة عمليات مشتكرة لاستعادة المناطق التي تقدمت إليها قوات النظام في ريفي حماه وإدلب.

 

وفي بيان أعلن كل من فيلق الشام ،جيش النصر،جيش إدلب الحر ،جيش النخبة ،الجيش الثاني اليوم الخميس عن إطلاق معركة رد الطغيان في ريفي حماه وإدلب لاستعادة السيطرة على القرى والمناطق التي تقدمت اليها قوات النظام في الأوانة الأخيرة وورد أنباء عن تقدم للثوار على حساب قوات النظام في ريف إدلب الجنوبي.

 

وجاء في البيان بعد الحملة الشرسة التي شنتها قوات النظام مدعومة بالميليشيات الموالية ودعم الطيران الروسي في ريفي حماه وإدلب وقتل المدنيين وتهجيرهم والسيطرة على قراهم وانطلاقاً من واجب الفصائل العسكرية التي اقسمت على الدفاع عن المدنيين وحمايتهم حتى تحقيق النصر وأهداف ثورتنا المباركة نعلن نحن الفصائل السابقة عن إنطلاق معركة رد الطغيان في غرفة عمليات واحدة في ريفي حماه وإدلب سائلين الله أن يوفقنا إلى ذلك.

وعلى محور آخر تتواصل الاشتباكات بين الثوار وقوات النظام جنوب إدلب وشمال حماه, وأنباء عن تقدم للفصائل العسكرية على حساب قوات النظام واستعادة بعض النقاط, في الخوين وقرية عطشان, وسط قصف صاروخي على مواقع قوات النظام في المنطقة.

 

المركز الصحفي السوري