الرئيس الفرنسي ” الأسد سيكون محور نقاش المرحلة المقبلة بعد الانتهاء من تنظيم الدولة “

Image default
تقرير خبري

شدد الرئيس الفرنسي ” ايمانويل ماكرون ” على ضرورة وضع حد للحرب الدائرة في سورية بعد الانتهاء من قتال التنظيم هناك.

 

وقال ماكرون في لقاء مع قناة فرنسية مساء أمس ” بأن الأسد عدو الشعب السوري, أما عدوي فهو تنظيم الدولة وحال الانتهاء من التنظيم سيكون لزاماً علينا التباحث مع الأسد, ووضع حد للمأساة في سورية والعدالة الدولية ستأخذ مجراها في هذا الأمر, ولن يكونا بمقدور حلفائه الذين كسبوا المعركة ضد التنظيم أن يوفر له الحماية ”

 

مضيفاً ” بأن التباحث لا يعني التغاضي عن تجاوزات نظام الأسد بحق المدنيين, والمجازر التي وقعت لابد من محاسبته على جرائمه أمام شعبه أمام القضاء الدولي, وتابع أننا نأمل أن تستأنف محادثات السلام من أجل سورية بداية العام القادم وتضم ممثلين عن المعارضة, الذين ارغموا على ترك ديارهم بسبب الأسد وليس بسبب التنظيم ”

وتوقع الرئيس الفرنسي أن يتم الانتهاء من قتال تنظيم الدولة منتصف شهر شباط القادم, للبدء بمرحلة جديدة من الجهد الدولي, من شأنها الانتقال إلى سورية ديمقراطية تعددية بمساعدة شركائنا في العالم.

 

المركز الصحفي السوري

Related posts

9 صواريخ روسية على دوما وعشرات البراميل على داريا والثوار يستهدفون قوات النظام في الغوطة

alakram

فصائل درع الفرات تصد هجمات للتنظيم بمحيط مدينة الباب بريف حلب

ibrahim

إشعال جبهات حماة من جديد استراتيجية عسكرية جديدة للثوار.. ماذا لو نجحت ؟!

alakram

اترك تعليقاً