احترق فرن بلدة مشمشان في ريف جسر الشغور الشرقي وهو يعتبر الفرن العام للجبل الوسطاني .

وذكرت المصادر بأنه لم يتبق منه إلا جدران سوداء ومعدات محروقة بشكل كامل بعد التهام النار كل ما يحتويه
من طحين ووقود ووآلات ,وكان الفرن يغطي احتياجات 45 ألف نسمة ب5000 ربطة خبز يومياً  .

وبعد احتراق الفرن نتجت أزمة ل14 قرية وبلدات كان يخدمها الفرن , وأبرزها ” مشمسان والكستن والبشيرية وعين السودا ” وأصبح سكان المنطقة يأخذون ربطة الخبر ب 200 ليرة من السوق الحرة وأحياناً يرتفع سعرها ليصل ل 250 مع العلم أن الفرن كان يبيع ربطة الخبز ب 115 .

بالإضافة إلى أن المجلس المحلي العام لمنطقة الجبل الوسطاني قد ناشد المنظمات الإنسانية لإعادة تأهيله وإعادة إنتاج الخبز فيه كما كان الوضع قبل احتراقه.

ويذكر أنه يوم أمس خرج فرن أبو الظهور بريف إدلب عن العمل بسبب قصفه من قبل  طيران النظام .

المركز الصحفي السوري