ارتفعت الليرة السورية خلال أسابيع ماضية ارتفاعا غير مسبوق فقد ارتفع سعرها مقابل الدولار حوالي 380ليرة سورية مقابل الدولار الواحد وهذا الارتفاع يعتبر الأول من نوعه في ظل الثورة السورية .

حيث قال حاكم مصرف سورية المركزي ” دريد درغام ” عن سرّ الارتفاع في سعر صرف الليرة السورية ” أن الحكومة عمدت من خلال خفض سعر الدولار إلى إيصال رسالة للمستوردين الذين اشتروا البضائع وكدسوها واحتكروها في مخازنهم خلال الفترة الماضية , وأنه آن الآوان كي تتوقف الاحتكارات ” .

ويلاحظ في الفترة الماضية بأن الدولار قد استقر على سعر منخفض مقارنة بما كان عليه قبل شهر فقد وصل في دمشق إلى 390 ليرة للدولار الواحد وكان 550 ليرة للدولار الواحد قبل شهر تقريباً .

ويذكر بأن الليرة السورية ارتفعت بعد تحقيق قوات النظام والميليشات الداعمة له عدة انتصارات في ريف حماة وريف حلب ودير الزور في البوكمال .

المركز الصحفي السوري