أردوغان ” إجراء اتصالات مع نظام الأسد أمر وارد

كشفت وسائل إعلام تركية اليوم الجمعة عن الرئيس التركي أردوغان قوله بإمكانية فتح حوار مع دمشق في حال اقتضت الضرورة.

ونقلت صحيفة حرييت التركية عن الرئيس رجب طيب أردوغان قوله على متن طائرته أثناء عودته من مؤتمر للسلام حول سورية في روسيا عن إمكانية الحوار مع دمشق تتعلق بمكافحة وحدات حماية الشعب الكردية المصنفة إرهابية.

وقال أردوغان هذا الأمر يتعلق بالظروف في ذلك الوقت إما في هذا الموضع ليس أمراً صحيحاً خصوصاً أن الأخير مسؤول عن مقتل ما لايقل عن نصف مليون شخص على الاقل في سورية مضيفاً ابواب السياسة تبقى مفتوحة حتى اللحظة الأخيرة.

وأوضح أردوغان أن بلاده لم تبادر حتى الآن للاتصال بالاسد بما في ذلك عبر وسطاء لكنه في الوقت ذاته تدرك حساسية موضوع تلك المجموعات الكردية المصنفة إرهابية بالنسبة للأمن القومي التركي ورفض نظام الأسد مشاركتها في مفاوضات أستانا ليست أمراً مستغرباً، مشدداً رفض أنقرة حضور حزب الأتحاد الديمقراطي في أي تسوية سياسة وفي حال تم دعوة الأخير في العملية السياسة فإن تركيا ستقوم باللجوء إلى خطط أخرى ولن نكون متحمسين أبداً لكيان يهدد وحدة بلادنا.

وتعتبر أنقرة أن عودة العلاقات مع دمشق مرهوناً بتحقيق تقدم سياسي في الأزمة السورية ووضع حدا لإراقة الدماء وخروج الميليشيات التي تقاتل إلى جانب النظام من الأراضي السورية.

 

المركز الصحفي السوري