استشهد مدنيان وأصيب آخرون بجروح، اليوم الثلاثاء، جراء القصف المدفعي على مدينة عربين وبلدة مسرابا في الغوطة الشرقية، كما طال قصف جوي عنيف عدة مناطق في الغوطة.

شن الطيران الحربي اليوم الثلاثاء، عدة غارات جوية منها غارات محملة بالقنابل العنقودية استهدفت كل من “مديرا وحرستا والطريق الواصل بين دوما وحرستا” ما أسفر عن وقوع عدة إصابات بصفوف المدنيين، فيما طال قصف مدفعي وصاروخي عنيف كل من مدن وبلدات “عربين ومديرا وسقبا وكفربطنا وحرستا ودوما ومسرابا” في الغوطة الشرقية، ما أسفر عن استشهاد مدني وإصابة آخرين بجروح في مدينة عربين، بالإضافة لاستشهاد مدني آخر يدعى “عثمان الخولي” جراء القصف الذي طال بلدة مسرابا.

الجدير بالذكر أن قوات النظام تواصل خرقها لاتفاق خفض التوتر في الغوطة الشرقية، مستهدفة بشكل يومي مدن وبلدات الغوطة وسط محاولات بالتقدم على جبهات جوبر وعين ترما.

المركز الصحفي السوري