استشهد مدني من أهالي بلدة حويجة كاطع جراء قصف مدفعي من قبل قوات النظام طال منازل المدنيين في البلدة قبل يومين.

أفاد ناشطون باستشهاد المدعو “عبد اللطيف ذياب الأحمد الكبيسي” الملقب “أبو مثنى”، إثر قصف لقوات النظام على جزيرة حويجة كاطع منذ أيام.
فيما شن الطيران الحربي الروسي عدة غارات جوية استهدفت مدينة البوكمال وريفها “جزيرة” وقرية الكشمة بريف دير الزور الشرقي، ولا معلومات عن حجم الأضرار.

علماً بأن عشرات العائلات المدنية مازالت محاصرة في بلدة حويجة كاطع من قبل قوات النظام من جهة و ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى منذ عدة أيام، وسط ظروف معيشية مآساوية ومصير مجهول.

المركز الصحفي السوري