ناشد موالون لنظام محافظ حلب وقائد الميليشيا الدفاع الوطني بوضع حد لممارسات ميليشيا العناجرة في المدينة.

أشارت صفحة “حي جمعية الزهراء” الموالية للنظام أن عنصرين من ميليشيا العناجرة أقدموا عند الساعة الرابعة والنصف من فجر الإثنين، على استهداف أعمدة الإنارة الكهربائية في ساحة النورس بمدينة حلب لإخفاء عملية سرقة ونهب ممتلكات المدنيين في تلك المنطقة من قبل عناصر هذه الميليشيات المعروفة بتعديها على ممتلكات الأهالي في حلب، مطالبين بوضع حدّ لتجاوزاتهم ضد المدنيين في مدينة حلب.

يذكر أن مدينة حلب ضجّت سابقاً بممارسات ميليشيا الدفاع الوطني من قتل وخطف واعتداء وسرقة أجبرت النظام على إصدار عدة قرارات لنقلهم إلى الجبهات وسط عجزه في تنفيذه هذه القرارات.

المركز الصحفي السوري