استشهد شاب، اليوم الإثنين، من أبناء مدينة بنش بريف إدلب، إثر استهدافه بطلقة قناص لقوات حرس الحدود التركية “الجندرما”.

أفاد ناشطون باستشهاد الشاب “محمد أحمد قاسم الشوشي” من أبناء مدينة بنش شمالي إدلب، عقب إصابته بطلقة قناص من الجندرمة التركية، على الحدود السورية التركية.

وفي سياق آخر، شن الطيران الحربي الروسي عدة غارات جوية استهدفت قرية أبو دالي بريف إدلب الجنوبي، كما استهدف بغارة جوية أطراف بلدة أبو ظهور بريف إدلب الشرقي.

الجدير بالذكر أن عشرات المدنيين لقوا حتفهم برصاص حرس الحدود التركية أثناء محاولتهم دخول الأراضي التركية بطريقة غير شرعية.

المركز الصحفي السوري