وزارة الدفاع الروسية تعقب على سيطرة المعارضة في مدينة سراقب

0 8٬173

 

نفى مسؤول روسي الخميس، ما أشيع عن سيطرة المعارضة السورية على مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي.

نقلت “روسيا اليوم” عن مصدر عسكري روسي لم تسمه نفيه ما أشيع عن سيطرة المعارضة على مدينة سراقب نقطة تقاطع الطرقات الدولية M4. M5 في ريف إدلب.

وأوضح المصدر أن المدينة تعرضت لهجوم من قبل فصائل المعارضة في وقت لاتزال تحت سيطرة قوات النظام.

في المقابل أعلن مراسل قناة الجزيرة إن فصائل المعارضة واصلت تقدمها في محيط سراقب صباح الخميس بعد ساعات من استعادتها لتتمكن على إثرها من فك الحصار عن ثلاث نقاط عسكرية تركية.

بينما بدأت فصائل المعارضة هجوم على مدينة سراقب تحت غطاء مكثف من القصف المدفعي التركي في محيط سراقب بعد سيطرة قوات النظام في السابع من شباط الحالي على أحيائها خارج اتفاق سوتشي وأستانا المعلن بين روسيا وتركيا.

في حين وثقت العشرات من مقاطع الفيديو والصور غنائم الثوار بعد انسحاب قوات النظام، بما فيها معدات ثقيلة بينها دبابات.

المركز الصحفي السوري

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.