أعلن رئيس شرطة ميونيخ هوبرتاوس أندرا اليوم السبت، القبض على المشتبه فيه باعتداء الطعن في المدينة، مؤكدا أنه يعاني مشكلات نفسية.

وفي مؤتمر صحفي بميونيخ جنوبي ألمانيا، قال أندرا إن الشرطة ألقت القبض على رجل يبلغ من العمر 33 عاما، ألماني الجنسية، يشتبه في أنه منفذ اعتداء بسكين استهدف المارة في مناطق متفرقة وسط المدينة، في وقت سابق اليوم.

وتابع أن 5 أشخاص أصيبوا بجروح طفيفة في الاعتداء، ولم تسجل الشرطة أي إصابات خطيرة.

ومضى قائلا، إن الشرطة ألقت القبض على المشتبه فيه قرب منطقة “أوتنبرونر شتراسا” وسط المدينة، في تمام الساعة 11:30 صباحا بالتوقيت المحلي (10:30 غرينتش).

وتابع أن المشتبه فيه حاول الهرب في البداية، لكن عناصر من القوات الخاصة التابعة لشرطة ميونخ نجحوا في القبض عليه.

وأضاف أن الشرطة ليس لديها أي شك في أن المشتبه فيه المقبوض عليه هو منفذ الهجوم، متابعا أنهم عثروا على السكين المستخدم في الاعتداء.

لكنه عاد وقال إن تحقيقا يجرى حاليا مع المشتبه فيه للتأكد من تنفيذه الاعتداء، والوقوف على دوافعه، لافتا إلى أن المشتبه فيه يرفض الحديث حاليا.

رئيس شرطة ميونيخ قال أيضا إن المشتبه فيه أدين سابقا بقضايا إلحاق الضرر الجسدي بالآخرين، وقضايا سرقة ومخدرات، مضيفا أنه يعاني بعض المشكلات النفسية.

وأعلن أندرا “انتهاء الخطر” في مدينة ميونخ، بعد ساعات من الاعتداء الذي وقع في تمام الساعة 7:15 صباحا بتوقيت غرينتش، مضيفا “ليس هناك أي دلائل على دوافع إرهابية وراء الاعتداء”.

الاناضول