رفض رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، اليوم السبت، تصريحات أدلى بها نظيره الدنماركي لارس راسموسن، أمس، هاجم فيها الأخير تركيا واعتبر أنه “لا مكان لأنقرة في الاتحاد الأوروبي”.

وقال يلدريم في كلمة ألقاها اليوم السبت، في مؤتمر لحزب العدالة والتنمية (الحاكم)، بولاية ألازيغ شرقي البلاد، “خرج رئيس الوزراء الدنماركي أمس، وأدلى بتصريحات سخيفة”.

واعتبر راسموسن، في تصريحاته أمس، أنه لا مكان لتركيا في الاتحاد الأوروبي في ظل تولي الرئيس رجب طيب أردوغان مقاليد الحكم.

وبهذا الخصوص، أكد يلدريم أن النظام السائد في تركيا هو نظام ديمقراطي وجمهوري، داعياً الاتحاد الأوروبي إلى الاهتمام بشؤونه الخاصة بدلا من إعطاء المواعظ لتركيا.

وقال إنه على الاتحاد اتخاذ قرار إما بمتابعة المفاوضات مع تركيا أو إعلان وقفها.

وأفاد أنه ليس من حق أحد مساءلة تركيا إن كانت أوروبية أم آسيوية، مبينا أن تركيا تقع بمركز أوروبا وآسيا معا، من الناحيتين الجغرافية والثقافية.

ولفت إلى أن إحدى المشاكل التي تعاني منها أوروبا هي معادة الإسلام والعنصرية.

وفي الشأن الداخلي، أكد يلدريم أن اقتصاد تركيا حقق نموا بمعدل 3 أضعاف بين أعوام 2003 و2016.

وأضاف أن نمو البلاد في النصف الأول من 2017 تجاوز الـ 5 بالمئة، مبيناً أن الدخل القومي ارتفع بمعدل 3 أضعاف في الأعوام الخمسة عشر الماضية.

وذكر رئيس الوزراء، أنه بموجب القوة الشرائية، تحتل تركيا المركز الـ 13 عالميا من ناحية القوة الاقتصادية.

الاناضول