ذكرت إحدى القنوات الروسية يوم أمس الجمعة، مصطلح “الثورة السورية” في إحدى أخبارها عن اللاجئين السوريين.

أوردت قناة “روسيا اليوم” الناطقة باللغة العربية خبراً عن ابتكارات اللاجئين السوريين في مصر، مستبدلة خلال سردها للخبر لمصطلح “الثورة السورية” بدلاً من “الأزمة السورية” أو “الحرب في سوريا”، التي اعتادت على ذكرها سابقاً لوصف الحراك الشعبي في ثورة الكرامة ضد النظام منذ عام 2011، الأمر الذي أثار موجة من الجدل على صفحات التواصل الإجتماعي في ظل إبقاء الموقع على المصطلح دون تغيير.

وجاء في الخبر الذي تحدث عن الاختراع الجديد لبعض الصناعيين السوريين بالشراكة مع مصريين بعد قيامهم بصناعة أول سيارة صغيرة تعمل بالشحن الكهربائى: “ترك السوريون بصمتهم في غضون 6 سنوات منذ مجيئهم إلى مصر عقب الثورة السورية في 2011، في الصناعة والتجارة المصرية، وانتشروا في كل المحافظات وقدّموا خبراتهم فى كل المجالات”.

https://ar.rt.com/jeni

يذكر أن روسيا وقفت إلى جانب النظام ودعمت بقاءه منذ بداية الثورة السورية، وأوقفت عدة قرارات ضده في مجلس الأمن وتدخلت في أيلول 2015 عسكرياً لإنقاذه، مؤكدة أنها لولا تدخلها لسيطرت المعارضة على دمشق خلال أسبوعين فقط.

المركز الصحفي السوري