أصدرت قيادة الثورة في الغوطة الشرقية الأربعاء قراراً يقضي بمنع الاتجار بمادتي القمح والطحين في الغوطة الشرقية تحت طائلة المسؤولية والمحاسبة.

نقل مركز الغوطة الإعلامي قراراً من قيادة الثورة في الغوطة الشرقية يقضي بمحاسبة كل من يثبت تورطه بتجارة مادة القمح والطحين ذلك لتمكين المؤسسات المدنية وحرصاً على العدل في توزيع مادة الخبز بين سكان الغوطة الشرقية تحت طائلة المحاسبة القضائية.

وحسب البيان أن الجهة المخولة بشراء وبيع القمح والطحين هي مركز الأمن الغذائي “هيئة القمح والأفران بإدارة المهندس سليمان غنيمة” مشيراً أن قرار التنفيذ بدءا من تاريخ إصداره.

وقد ساهم دعم مشروع ربطة الخبز من قبل مجلس محافظة دمشق الحرة بانخفاض سعر ربطة الخبز لحد 700 ليرة سورية بعد أن وصل لحد 1400 ليرة سورية بسبب الحصار المفروض من قبل النظام منذ عدة سنوات حيث تم توزيع مادة الخبز على مراكز تتبع للمجالس المحلية في معظم مدن وبلدات الغوطة الشرقية.

المركز الصحفي السوري