كشف استطلاع للرأي أجرته شركة (VTsIOM) الروسية، عن تراجع النظرة الإيجابية للمواطنين الروس تجاه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من 27 بالمئة إلى 18 بالمئة.

وبحسب بيان الشركة حول استطلاعها الأخير في تموز / يوليو الماضي والذي شمل 1200 شخص، سجل 18 بالمئة فقط منهم “نظرة إيجابية” تجاه ترامب، فيما سجل 28 بالمئة نظرة سلبية تجاهه، فيما لم يبدِ 48 بالمئة من المشاركين أي رأي.

وأشارت الشركة إلى أن الاستطلاع الأول الذي أجرته حول الرئيس الأمريكي أظهر 27 بالمئة نظرة إيجابية تجاهه.

وعزت الشركة تراجع النظرة الإيجابية تجاه ترامب إلى العقوبات الأخيرة التي أقرها الكونغرس الأمريكي على روسيا.

وأول أمس الأربعاء، ورغم إظهار عدم تأييده، وقع ترامب على مشروع قانون يشدد العقوبات على موسكو بعد أن أجازه الكونغرس.

وتستهدف العقوبات الأمريكية على موسكو صناعات الدفاع، والاستخبارات، والتعدين، والشحن، وسكك الحديد، كما تفرض قيودا عند التعامل مع البنوك وشركات الطاقة في روسيا.

وفي ديسمبر / كانون الأول 2016، اعتمدت واشنطن عقوبات على روسيا بسبب تدخلها المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة التي فاز فيها ترامب، وهو الأمر الذي نفته موسكو مرارا.

ومنذ ترشحه للرئاسة وعد ترامب في أكثر من مناسبة بتحسين العلاقات مع موسكو، ودافع عن ذلك الموقف بالرغم من شبهات وجود علاقات تجمعه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأعلن بوتين الأحد الماضي طرد 755 دبلوماسيا أمريكيا من بلاده، ردا على العقوبات الأخيرة التي قررتها واشنطن.

الاناضول