الولايات المتحدة الأمريكية بقاء "الأسد" مقابل طرد تنظيم الدولة

0 15

 
تنكشف الحقائق كل فترة للشعب السوري عما يدور خلف الكواليس من مفاوضات بين واشنطن وموسكو حول سورية، وبقاء أو رحيل بشار الأسد، فقد ذكرت مواقع أمريكية أن أمريكا لا تمانع بقاء الأسد في مقابل التخلص من التنظيم.
نقلا عن “روسيا اليوم”، قال موقع The Daily Beast الأمريكي أن معلوماته تشير إلى موافقة إدارة ترامب على بقاء الأسد في السلطة ونشر موسكو شرطتها في مناطق وقف التصعيد، وكل ذلك ثمنا لإنهاء تنظيم الدولة في سوريا.
وذكر الموقع إلى أن المناطق الخارجة عن سيطرة الحكومة السورية في الوقت الراهن، سوف تخضع حسب التوافقات الأمريكية الروسية للقوى الموالية لواشنطن وفي مقدمتها “قوات سوريا الديمقراطية”.
مع العلم أن الولايات المتحدة منذ بداية الثورة السورية عام 2011، طالبت برحيل الأسد وقالت لا مكان له في حكم سورية بعد قتل مئات الألاف من شعبه وتهجير الملايين، ثم تراجعت التصريحات في الآونة الأخيرة، أنه لابديل شرعي للأسد في البلاد على الرغم أنه هو من جلب الميلشيات والمنظمات الإرهابية ودربها.
ويعمل الروس على تحسين صورة الأسد من أجل بقائه على سدة الحكم، من خلال إقناع واشنطن أن النظام السوري خير حليف وهو يطرد تنظيم الدولة والمنظمات الإرهابية المتشددة من سورية.
المركز الصحفي السوري

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.