صادق مجلس النواب الأميركي على قانون “قيصر” لحماية مدنيي سوريا ويفرض قانون قيصر على معاقبة داعمي نظام الأسد ويدعو إلى محاكمة مرتكبي جرائم الحرب.

ويدعو التشريع الرئيس الأمريكي ” دونالد ترامب ” بفرض عقوبات على كل شخص أو كيان أجنبي يقف إلى جانب النظام السوري بعد سريان التشريع وإجازته من قبل الرئيس.

كما نال القانون على دعم كل من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، كما يحمل القانون مجموعة كبيرة من الصور للانتهاكات المرتكبة بحق المعتقلين في سجون النظام التي قد تم عرضها من قبل عسكري منشق عن قوات النظام السوري يدعى “قيصر”.

والكثير من الأشخاص يرون في هذا المشروع أنه يمتحن الجدية التي بدا وكأن الرئيس ترامب يتعامل بها مع النظام السوري وحلفائه فيما يتعلق بإيذاء المدنيين.

وعلى الرغم من العقوبات التي قد تم فرضها على سوريا والداعمين لها ونشر تلك الصور المؤلمة إلا أن القصف العنيف لا يزال مستمرا على مناطق سيطرة المعارضة وأمام سائر العيان .

والجدير ذكره أن اتفاقية تخفيف التصعيد قد شملت كل من محافظة إدلب وريفي حماة وحمص الشماليين، وغوطة دمشق الشرقية والجنوب السوري. وشهد الريف الحموي الشمالي منذ بدء تطبيق الاتفاق خروقات عدة للمذكرة، فقد قامت قوات النظام بقصف اللطامنة وكفرزيتا، كما استهدفت الطائرات الحربية بالصواريخ والرشاشات الثقيلة منطقة الزلاقيات.

المركز الصحفي السوري