استهدفت طائرتان يعتقد أنهما تابعتان لطيران التحالف الدولي مساء اليوم الأحد سيارتين لجبهة فتح الشام في منطقتين مختلفتين في ريف إدلب الشمالي.

استهدفت طائرة الاستطلاع الاولى سيارة قرب مفرق بلدة باتبو على طريق باب الهوى، أدت لارتقاء عنصرين، فيما استهدفت الطائرة الثانية سيارة أخرى عند دوار بلدة سرمدا، ما أسفر عن استشهاد أربعة عناصر، وتضاربت الأنباء عن ارتقاء الداعية “مصلح العلياني” إلى أن نفى “مركز دعاة الجهاد” خبر استشهاده، فيما تم تأكيد نبأ ارتقاء “أبو عمر التركستاني”.
يذكر أن التحالف الدولي بقيادة أمريكا أعلن عن استهدافه قيادات لجبهة فتح الشام في سوريا بالرغم من فك ارتباطها بتنظيم القاعدة، فيما حاولت روسيا الضغط على الثوار عند توقيع اتفاق وقف إطلاق النار بهدف استثناء جبهة فتح الشام من الاتفاق.

المركز الصحفي السوري