أفاد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة أن وقف لإطلاق النار الدائم في مدينة حلب، لا يتم إلا إذا خرج مقاتلو جبهة النصرة “جبهة فتح الشام” حاليا من منطقة شرق المدينة، حسب روسيا اليوم.

 

علما أن المندوب صرح خلال مؤتمر مصحفي يوم أمس الأثنين، في نيويورك، بأن مقاتلو جبهة فتح الشام رفضوا مقترح تقديم الضمانات لهم لخروجهم من أحياء حلب الشرقية، والذي قدمه ستيفان ديمستورا المبعوث الأممي كما رفضوا أي مقرح آخر.

 

ويذكر أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت أمس الأثنين عن هدنة يوم الخميس المقبل، تستمر لمدة ثمانية ساعات يتمكن فيها المدنيون والثوار من الخروج من داخل الأحياء المحاصرة، واستبعد أن يكون وقفا دائما لإطلاق النار لأن هذا منشأه أن يمنح الفصائل الإسلامية، من إعادة هيكلة صفوفها.

 

المركز الصحفي السوري – وكالات