29 شهيداً وأكثر من 50 جريحاً حصيلة 4 مجازر في ريف حلب الغربي.. ومئات القذائف على داريا في الفوطة

0 16

الأحداث الميدانية ليوم الأحد ( 21/ 8/ 2016)
حلب:

ارتكب الطيران الحربي الروسي والسوري أمس أربع مجازر في قرى وبلدات الريف الغربي, بعد استهدافه للتجمعات المدنية في هذه المناطق.

ووصلت الحصيلة لـ29 شهيداً وأكثر من 50 جريحاً بينهم نساء وأطفال, جراح بعضهم خطيرة ما يرجح ارتفاع عدد الشهداء, وتوزعت المجازر (15 شهيداً في أورم الكبرى, 6 كفرحلب, 5 كفرجوم, 3 قبتان الجبل).

فيما تمكنت فرق الدفاع المدني من انتشال ثلاثة أشخاص على قيد الحياة جراء الغارة على بلدة أورم الكبرى, في حين أصيب رئيس مركز الدفاع المدني في البلدة “حسين بدوي” بعد تعرضهم لغارة روسية أثناء انتشالهم العالقين من تحت الأنقاض.

كما شن الطيران الحربي عدة غارات جوية بصواريخ تحمل قنابل عنقودية على أحياء سيف الدولة والزبدية وأقيول ما تسبب بجرح نحو 30 مدنياً أغلبهم أطفال ونساء، بينهم ناشطون حسب حلب اليوم.

هذا واستهدفت طائرات أخرى حي الميسر بثلاثة صواريخ فراغية, شنت ثلاث غارات جوية على منطقة الشقيف شمالي حلب.

بينما لا تزال الحملة مستمرة على الريف الغربي، إذ شهدت بلدة خان طومان قصف مكثف بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية خلف أضرارا مادية كبيرة, ويعود القصف على المنطقة في محاولة إعاقة السير باتجاه مدينة حلب.

وفي خبر آخر تتجاهل “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من طيران التحالف كافة المطالبات والتهديدات التركية، بخصوص التقدم في محيط مدينة جرابلس قرب الحدود السورية-التركية، التي تعتبر خطاً أحمر بالنسبة لتركيا.

بينما تعمل فصائل الثوار على حشد قواتها على الحدود السورية التركية مقابل مدينة جرابلس في ريف حلب الشرقي؛ تمهيدا لاقتحام المدينة، التي تعد آخر معاقل تنظيم الدولة على الحدود السورية التركية.

وقال ناشطون إن هذه الحشود الضخمة تتبع لفصائل “فيلق الشام” و”السلطان مراد” و”الفرقة 13″, إلا أن الاقتحام لم يبدأ بعد بانتظار وصول باقي التعزيزات.

في الوقت الذي لاتزال قوات سوريا الديمقراطية تتقدم جنوبي المدينة على الرغم من التحذيرات التركية, وسيطرت على قرى ( توخار كبير وبير مغار والحلونجي ومزراع الرحمو والزيان)، بعد انسحاب تنظيم الدولة منها دون قتال، وبذلك أصبحت على مسافة 15 كيلومتراً من مركز مدينة جرابلس, وبسيطرة هذه القوات على القرى التي يتبع معظمها لريف مدينة جرابلس، دفعت المدفعية التركية للرد السريع، واستهدفت مواقعها في محيط نهر الساجور وقرى توخار كبير وعون الدادات.

من جهته سيطرت قوات النظام على تلتي السيريتل وتلة أم أقرع, المطلتان على كلية التسليح وطريق خان طومان الراموسة, بعد هجوم عنيف سبقه قصف مدفعي وغارات جوية للطيران الروسي, قبل أن يشن الثوار هجوماً مضاداً ويتمكنوا من استعادتهما حسب ناشطين.

في حين أعلن الثوار عن تدمير قاعدة صواريخ “كورنيت” لقوات النظام على جبهة ضاحية الرواد غربي المدينة, في الوقت الذي شن الطيران العديد من الغارات الجوية على محور الراموسة.

إدلب وريفها:
4شهداء وعدد من الجرحى بتجدد القصف على ريف إدلب

شن الطيران الحربي ظهر اليوم عدة غارات جوية استهدف فيها منازل المدنيين في بلدة معرة النعسان في ريف إدلب، ما أسفر عن استشهاد أربعة مدنيين وجرح آخرين.
بينما شن غارات أخرى بالقنابل العنقودية استهدف فيها شارع الثلاثين في مدينة إدلب دون ورود أنباء عن وقوع إصابات.
الحسكة:
الآسايش تتقدم في الحسكة.. وتسيطر على أجزاء واسعة من حي الزهور

تتواصل الاشتباكات بين مليشيا الدفاع الوطني التابع للنظام, وقوات الآسايش التابعة لحزب الـpyd منذ الثلاثاء الماضي, وتجددت الاشتباكات على محاور في محيط منطقة غويران والسكن الشبابي وحي الزهور وحي النشوة, وسط قصف متبادل بين الطرفين.

وتمكنت قوات الآسايش السيطرة على أجزاء واسعة من حي الزهور, تزامناً مع تحليق للطيران الحربي, في حين قال ناشطون إن طائرات تابعة للتحالف اعترضت طائرات سورية تحاول الإغارة على مدينة الحسكة, ولم تنفذ أي غارة على المدينة هذا اليوم.

ريف دمشق:
30 برميلا متفجراً ومئات القذائف على مدينة داريا بريف دمشق

ألقى الطيران المروحي 30 برميلاً متفجراً منذ صباح اليوم على الأحياء السكنية في مدينة درايا بالغوطة الغربية, بالتزامن مع قصف بمئات القذائف والصواريخ و 4 صواريخ أرض-أرض.

وقال ناشطون إن اشتباكات عنيفة دارت بين الثوار وقوات النظام المدعومة بميليشيا حزب الله اللبناني على أطراف المدينة في محاولة من الأخير اقتحام المدينة من الجهة الغربية مدعومة بعدد من الآليات والدبابات, بعد تمكنه من السيطرة خلال اليومين السابقين على مجموعة كبيرة من الأبنية السكنية في المدينة.

كما قصفت قوات النظام اليوم السبت مدينة دوما في الغوطة الشرقية بأربعة صواريخ عنقودية استهدفت المنازل السكنية، أدت لاستشهاد خمسة مدنيين بينهم طفلة وامرأة.
ريف حمص:
طيران النظام يكثف غاراته الجوية على الريف الشمالي

شن الطيران الحربي غارات جوية مكثفة منذ ساعات الصباح الباكر مستهدفاً عدة مدن وبلدات في ريف حمص الشمالي، بلغت 16 غارة جوية بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية والصواريخ المظلية على قرية تيرمعلة، كما شن الطيران غارة بالصواريخ الفراغية على قرية الدار الكبيرة وأخرى مماثلة على بلدة الغنطو أسفرت عن سقوط عدد من الجرحى المدنيين حسب مركز حمص الإعلامي.

ريف حماة:
قصف جوي وصاروخي على ريف حماه.. والثوار يستهدفون قوات للنظام

استهدف الطيران المروحي اليوم السبت بالبراميل المتفجرة قرية الزارة كما تعرضت قرية القنطرة في ريف حماه الجنوبي لقصف بالألغام البحرية.

في حين قصفت قوات النظام المتمركزة في مزارع سلمية قرية تلول الحمر في الريف الجنوبي بالمدفعية الثقيلة.
هذا ورد الثوار باستهداف مواقع قوات النظام في قريتي فرو والبحصة في سهل الغاب بالريف الشمالي بقذائف الهاون. كما استهدف جيش العزة بالمدفعية الثقيلة مراكز تدريب الميليشيات التابعة للنظام “الشبيحة” في بلدة سلحب الموالية للنظام.
المركز الصحفي السوري – مريم أحمد

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.