إلى أين توجه الرتل العسكري الأميركي بعد مغادرته سوريا؟

 

قالت وسائل إعلام عراقية اليوم الخميس أن رتلا عسكريا للقوات الأميركية غادر الأراضي السورية.

ونقلت وكالة المعلومة عن مصدر مطلع في محافظة الأنبار؛ أن رتلا مؤلفا من 30 شاحنة عسكرية تحمل معدات خرج من قاعدة التنف العسكرية في بادية حمص، باتجاه قاعدة عين الأسد العراقية في الأنبار، تحت غطاء من طائرات مروحية تابعة للجيش الأميركي لتأمينه، مضيفاً أن الجانب العراقي ليس لديه أي معلومات عن هذه التحركات والتي ارتفعت وتيرتها في الأسابيع الأخيرة.

هذا؛ وكان المصدر كشف في وقت سابق أن الجيش الأميركي يخطط لبناء قاعدة عسكرية جديدة للقوات في محيط قاعدة التنف داخل البادية السورية، بعد قرار إدارة ترامب الإبقاء على وجودها العسكري في التنف لمواجهة النفوذ الإيراني وقطع طرق إمداد قواته.

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.