برشلونة يدشن مرحلة “ما بعد ميسي”

في تصريح قد يكون صادما لعشاق ليونيل ميسي وفريقه برشلونة، قال رئيس النادي الكتالوني إن بطل إسبانيا بدأ بالفعل التحضير لمرحلة ما بعد نجمه الأرجنتيني، الذي أتم في صيف العام الماضي، الحادية والثلاثين من العمر.

وقال بارتوميو في تصريحات لإذاعة “بي بي سي 5” نقلتها وكالة الصحافة الفرنسية الخميس: “أعلم أنه في ذات يوم، ليونيل سيقول إنه يعتزل”.

وأضاف بارتوميو الذي من المقرر أن تنتهي ولايته على رأس النادي في عام 2021: “علينا أن نحضَّر الفريق للمستقبل”، لاسيما في المرحلة التي تلي اعتزال حامل الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 5 مرات.

وحجز  “البرغوث” مكانته كأحد أبرز اللاعبين في تاريخ اللعبة الشعبية الأولى عالميا. ولم يعرف النجم الأرجنتيني فريقا في مسيرته الاحترافية غير برشلونة، إذ نشأ في صفوف فئاته العمرية، وقاده منذ بدء مسيرته مع فريقه الأول صيف عام 2005، إلى سلسلة ألقاب أبرزها 9 في الدوري الإسباني، و4 في دوري أبطال أوروبا، و6 في كأس إسبانيا.أخبار ذات صلةلماذا لم يبدأ ميسي كلاسيكو الأرض؟.. فالفيردي يفسرميسي في “كلاسيكو الأرض”.. برشلونة يعلن الخبر الأكيد

 وبحسب الموقع الإلكتروني للنادي الكتالوني، فقد خاض ميسي حتى الآن 664 مباراة مع الفريق، سجل خلالها 581 هدفا، مع 246 تمريرة حاسمة.

وتأتي تصريحات بارتوميو بعد أداء نشط للفريق في سوق الانتقالات خلال الأسابيع الماضية، كانت أبرز تعاقداته ضم الهولندي فرينكي دي يونغ (21 عاما) الذي سينتقل إلى صفوفه من أياكس أمستردام الهولندي بدءا من الصيف المقبل، في صفقة قدرت قيمتها بـ75 مليون يورو.

وقال رئيس النادي الكتالوني: “نحن نستقدم لاعبين رائعين شبان إلى الفريق لأننا نحتاج إلى مواصلة هذه الفترة من النجاح، هذه هي مسؤوليتنا. ولايتي (في رئاسة النادي) تنتهي خلال موسمين، لذا عليّ أن أترك النادي في موقع رائع وأقول للرئيس الجديد، هذا هو إرثنا”.

نقلا عن سكاي نيوز عربية

مدرب إيران يعترف: قطر دفعت ثمن كل شيء

في كشف وصفته شبكة “فوكس سبورتس” بالمشين، قال المدرب السابق لمنتخب إيران لكرة القدم كارلوس كيروش إن مشاركة الفريق الإيراني في كأس آسيا 2019 ما كانت لتتحقق لولا المساعدات المالية التي قدمها الاتحاد القطري لكرة القدم.

وعلى مر السنين، أثارت قضية قلة الموارد المالية التي تقدمها الحكومة للمنتخب الوطني جدلا في إيران.

وبلغ هذا الجدل ذروته بعد مقابلة أجراها كيروش مع التلفزيون المحلي الإيراني، وحققت انتشارا واسعا، وذلك بعد خروج المنتخب الإيراني من الدور قبل النهائي من بطولة آسيا أمام اليابان.

وفي المقابلة قال كيروش الذي استقال من تدريب إيران بعد نحو ثماني سنوات عقب الخسارة 3-صفر أمام اليابان في قبل نهائي كأس آسيا: “لولا الاتحاد القطري لكرة القدم، لم يكن بإمكاننا إقامة المعسكرات التدريبية، والتحضيرات، والمباريات الودية. لقد دفعوا ثمن كل شيء”.

وأضاف كيروش، المدرب السابق لريال مدريد الإسباني: “في مباراتنا التحضيرية الأخيرة، دفعوا أجرة الملعب، ودفعوا لكلا الفريقين. لقد دفعت قطر ثمن كل شيء لأن إيران لا تمتلك أي شيء، تمتلك صفرا” .

وتابع “ينتابني الكثير من المشاعر السيئة في هذه اللحظة. كنت بحاجة إلى العمل للحفاظ على هذا الفريق واللاعبين وطاقم المنتخب. الواقع ليس سهلا. لا يمكننا أن ندعي أنه لا توجد مشكلة، الجميع كان يعاني”.

وكان كيروش يأمل في قيادة إيران إلى أول لقب قاري منذ 1976 في الإمارات.

وقاد كيروش (65 عاما)، الذي ارتبط اسمه بتدريب كولومبيا، إيران لدور الثمانية في كأس العالم مرتين خلال فترته كمدرب، وحقق انتصارا واحدا في ست مباريات على مدار المشاركتين، حسب رويترز.

وخاض كيروش صراعا دائما مع المسؤولين في الاتحاد الإيراني، لكنه حاول دوما الحصول على المزيد من الموارد والتسهيلات وخوض المزيد من المباريات الودية مع فريقه.

وبدا إنهاء إيران لـ43 عاما من الانتظار من أجل نيل اللقب القاري الرابع بمثابة هوس للمدرب السابق لجنوب إفريقيا والبرتغال، لكن نهاية مشواره مع الفريق بدون تحقيق نجاح واضح بدا أنه قد أفقده الحماس.

نقلا عم سكاي نيوز عربية

أردوغان يهنئ تميم بفوز قطر .. بكأس آسيا لكرة القدم

هنأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمير دولة قطر بفوز منتخبها على اليابان بنهائي كأس آسيا لكرة القدم أمس الجمعة .

و ذكرت وكالة الأناضول التركية اليوم السبت أن أردوغان و خلال اتصال هاتفي، هنأ الأمير تميم بفوز منتخب بلاده على نظيره الياباني بنتيجة 3 مقابل 1 بنهائي كأس آسيا لكرة القدم .

وتطرق الجانبان للعلاقات بين البلدين وضرورة تعزيزها في كافة المجالات و ضرورة تكثيف التواصل و إبقائه بينهما، و ذلك بعد المقاطعة الخليجية لدولة قطر منذ نحو عام .

يذكر؛ أن منتخب قطر لكرة القدم، فاز على عدة منتخبات من بينها منتخبي السعودية بنتيجة 2 ل 0 و الإمارات بنتيجة 4 ل 0 ، خلال البطولة التي انتهت يوم أمس بتتويج قطر .

المركز الصحفي السوري

قطر تتوج بكأس آسيا بعد هزيمة الساموراي الياباني

توج المنتخب القطري بلقب بطولة كأس آسيا لكرة القدم بدورتها السابعة عشرة والتي استضافتها دولة الإمارات، بعد فوزه في المباراة النهائية التي أقيمت الجمعة، على المنتخب الياباني بنتيجة 3-1.

وانتهى الشوط الأول من اللقاء الذي أقيم على ملعب مدينة زايد الرياضية في العاصمة الإماراتيةأبوظبي، بتقدم الفريق القطري بهدفين دون مقابل.

وأحرز الهدف الأول لقطر اللاعب المعز علي في الدقيقة 12 من زمن المباراة، بينما أضاف الهدف الثاني عبد العزيز حاتم في الدقيقة 27.أخبار ذات صلةالاتحاد الآسيوي ينظر في شكوى إماراتية بأهلية لاعبين قطريين

ومع بداية الشوط الثاني، واصل المنتخب القطري الضغط على الفريق الياباني، الذي رد بدوره عبر هجمات مرتدة.

وتفوق منتخب “الساموراي” على “العنابي” في الاستحواذ على الكرة، وواصلوا ضغطهم على الفريق القطري دون أن تترجم هجماتهم لأهداف.

وأثمرت الهجمات اليابانية المكثفة وتراجع لاعبي قطر، عن تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 68 عبر اللاعب تاكومي مينامينو، الذي انفرد بالمرمى القطري وأسكن الكرة على يمين شباك الحارس سعد الدوسري.

وشهدت الدقيقة 80 عودة حكم المباراة لتقنية الفيديو لحسم أمر ضربة جزاء لصالح قطر بعد لمسة يد على مايا يوشيدا داخل منطقة جزاء اليابان، نفذها أكرم عفيف على يمين شوشي جوندا، مسجلا ثالث هدف لقطر في الدقيقة 83.

وخلال دقائق المباراة الأخيرة، حاول الفريق الياباني تعديل النتيجة، وسنحت له فرص عديدة ضائعة لم يفلح بتحويلها لأهداف.

ويمثل فوز المنتخب القطري باللقب لأول مرة في تاريخه، أفضل إنجاز كروي للمنتخب على الإطلاق.

نقلا عن سكاي نيوز عربية

البرتغال قد توجه صفعة لرونالدو.. وتجرده من “أوسمة الشرف”

ذكرت تقارير صحفية أن البرتغال قد توجه صفعة قوية لنجمها كريستيانو رونالدو، وتسحب الأوسمة الشرفية التي قدمتها له، وذلك بعد أن تورط الدون في مجموعة من القضايا، أبرزها “التهرب الضريبي”، التي اعترف فيها بذنبه.

وسوى مهاجم يوفنتوس الإيطالي، قضية التهرب الضريبي في إسبانيا، بقبول دفع مبلغ يقدر بحوالي 21.5 مليون دولار، بالإضافة إلى حكم بالسجن عامين مع وقف التنفيذ.

وأقر رونالدو بالتهم الموجهة إليه بعد أن توصل إلى تسوية، العام الماضي، مع السلطات المعنية في إسبانيا لتسوية القضية، بدفع غرامة وتعليق حكم السجن بحقه.

وقالت صحيفة “آبولا” البرتغالية، إن هناك مكانية لسحب كلا الوسامين اللذين منحا إلى “الدون”؛ وهما وسام (إنفانتي دون هنريكي) في 2014، ووسام (الشرف) في 2016.

وذكر المصدر أن لائحة “الأوسمة الشرفية” في البرتغال تنص على إمكانية التجريد من الأوسمة في حال صدر بحق حاملها حكما بالسجن، إلى جانب مخالفة قواعد أخرى.

نقلا عن سكاي نيوز

كأس آسيا.. قطر والسعودية في موقعة حسم الصدارة

يخوض منتخبا السعودية وقطر “معركة” حسم الصدارة عندما يتقابلان يوم الخميس على استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي (الساعة الثامنة بتوقيت الإمارات)، ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة في كأس آسيا 2019 بالإمارات.

ويلتقي في المباراة الثانية ضمن ذات المجموعة يوم الخميس أيضاً لبنان مع كوريا الشمالية على استاد مدينة الشارقة.

ويتصدر منتخب قطر ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط من مباراتين، بفارق الأهداف أمام السعودية، في حين لا زال رصيد منتخب لبنان و منتخب كورياالشمالية خالياً من النقاط.

وضمنت قطر والسعودية التأهل إلى دور الـ16، في حين انحصرت فرصة لبنان وكوريا الشمالية في المنافسة على إحدى البطاقات الأربع المخصصة لأفضل المنتخبات الحاصلة على المركز الثالث.

وكانت الجولة الأولى من منافسات المجموعة شهدت فوز السعودية على كوريا الشمالية 4-0 وقطر على لبنان 2-0، في حين شهدت الجولة الثانية فوز قطر على كوريا الشمالية 6-0 والسعودية على لبنان 2-0.

ويتأهل إلى دور الـ16 المنتخبين الحاصلين على المركزين الأول والثاني في كل مجموعة، إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث.

ويحتاج منتخب قطر لتحقيق التعادل من أجل ضمان الفوز بصدارة المجموعة، علماً بأن صاحب المركز الأول في هذه المجموعة يلتقي في دور الـ16 مع ثاني المجموعة الرابعة (العراق)، في حين يلتقي صاحب المركز الثاني مع أول المجموعة السادسة (اليابان أو أوزبكستان)، بحسب وكالة فرانس برس.

أخبار ذات صلة

بنقطتين فقط.. سيناريوهات تأهل فلسطين لدور الـ16 الآسيوي

بالهدف القاتل.. البحرين تتأهل للدور 16 من بطولة كأس آسيا

لبنان يبحث عن الفرصة الأخيرة

ويدخل منتخب لبنان مباراته الخميس ضد كوريا الشمالية، متمسكا بحظوظ تأهل ضئيلة الى دور الـ16 في كأس آسيا 2019 لكرة القدم في الإمارات.

وتتلخص مهمة “رجال الأرز” على استاد الشارقة الخميس، بتحقيق الفوز الأول لهم في مشاركتهم الثانية في البطولة القارية، أملا في أن يسعفهم ذلك لبلوغ الدور التالي من بوابة المركز الثالث بموجب نظام البطولة الذي يمنح التأهل للدور المقبل إلى بطل ووصيف كل من المجموعات الست، إضافة الى أفضل أربع منتخبات حلت في المركز الثالث.

وبدا أداء لاعبي المدرب المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش متحفظا في المباراتين الأولين، فخسر أمام قطر والسعودية بنتيجة واحدة صفر-2، الا أن الفوز على كوريا الشمالية التي ظهرت كأضعف فرق المجموعة بخسارتين أمام السعودية برباعية وقطر بسدادسية، قد يشكل انطلاقة جديدة للفريق الذي يخوض غمار العرس القاري للمرة الثانية بعد 2000 عندما استضاف الحدث على أرضه وودع من الدور الأول بهزيمة وتعادلين.

وسبق للمنتخب اللبناني أن التقى الخصم الكوري الشمالي في تصفيات البطولة الحالية، فتعادلا 2-2 في بيونغ يانغ، قبل ان يحقق “منتخب الأرز” فوزا كبيرا في بيروت بخماسية نظيفة.

من جهته، يسعى منتخب كوريا الشمالية للفوز في محاولة للتأهل الى الدور التالي في مشاركته الخامسة في البطولة، بعدما حل رابعا في 1980، وودع باكرا في 1992 و2011 و2015.

 

نقلا عن سكاي نيوز عربية

إقالة مدرب منتخب النظام

 

أقال اتحاد كرة القدم التابع للنظام المدير الفني لمنتخب النظام لكرة القدم بعد النتائج المحبطة التي قدمها في نهائيات بطولة آسيا في الإمارات.

وعبر موقعه الرسمي أعلن الاتحاد أمس الخميس عن إقالة المدرب الألماني بيرند شتانغه وتعيين المدرب فجر إبراهيم خلفا له وأن الأخير سيسافر اليوم الجمعة إلى الإمارات للإشراف على المنتخب الذي يستعد للمباراة القادمة مع أستراليا.

هذا وتعادل منتخب النظام مع منتخب فلسطين دون أهداف في أولى مبارياته فيما خسر في الثانية أمام الأردن بهدفين دون رد, الأمر الذي أغضب مشجعي المنتخب السوري وخيب آماله وسط مطالبات من المتابعين بإقالة كافة المسؤولين في الاتحاد.

يذكر أن فجر إبراهيم من مواليد ريف دمشق عام 1964 حاصل على شهادة مدرب محترف من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وقد درب المنتخب في السابق.

المركز الصحفي السوري

كأس آسيا.. اليمن يتلقى هزيمة “خماسية” على يد إيران

لم يحتمل منتخب اليمن الضغط في أول مباراة بتاريخه في نهائيات كأس آسيا، الاثنين، بعد أن استقبل 3 أهداف خلال 13 دقيقة في الشوط الأول، ليخسر صفر-5 أمام إيران المرشحة لإحراز اللقب في الإمارات.

ورغم البداية الجريئة لمنتخب اليمن، سجل مهدي طارمي هدفين، كما أحرز الحارس سعود السوادي بالخطأ في مرماه خلال ثلاثية لفريق المدرب البرتغالي كارلوس كيروش، بين الدقيقتين 12 و25.

وأضاف سردار آزمون وسامان قدوس هدفين في الشوط الثاني، لتحقق إيران أول 3 نقاط بالمجموعة الرابعة في انتظار مباراة العراق وفيتنام، الثلاثاء.

 

نقلا عن سكاي نيوز عربية

المدرب العربي الوحيد بكأس آسيا 2019.. جزائري بأحلام فلسطينية

تدخل معظم المنتخبات المشاركة في بطولة كأس آسيا 2019، والتي ستنطلق السبت في الإمارات، بطواقم تدريبية أجنبية، تسعى لقيادة الدول التي تديرها لتحقيق المجد الآسيوي.

ومن بين 24 مدربا في كأس آسيا 2019، يشارك في البطولة مدرب عربي واحد، وهو الجزائري نورالدين ولد علي، الذي يسعى لقيادة المنتخب الفلسطينيلتحقيق مفاجأة في البطولة.

وعين الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ولد علي لقيادة المنتخب في أبريل الماضي، نظرا لخبرته مع كرة القدم الفلسطينية.

وسبق للمدرب الجزائري، أن أشرف مرتين على تدريب المنتخب الفلسطيني الأول، وكانت الولاية الأولى بين 2009 و2010، ثم الولاية الثانية من 2016 حتى 2017.

أخبار ذات صلة

بملاعب عالمية.. الإمارات تستعد لانطلاقة العرس الآسيوي

وقاد ولد علي منتخب فلسطين في المباراة الودية الشهيرة أمام الجزائر، التي أقيمت على ملعب “5 يونيو” في العاصمة الجزائرية، وشهدت تشجيعا من الجماهير الجزائرية للمنتخب الضيف.

ومع غياب أي اسم عربي بين المدربين في البطولة، سيكون على ابن الجزائر إثبات أن العقلية التدريبية العربية لا تقل شأنا عن نظيرتها الأوروبية.

ويعتمد 17 منتخبا في البطولة على مدربين أوروبيين، بينما تعتمد 4 منتخبات فقط على مواطنيها لتدريب الفرق.

“صناع الحلم”.. نجوم كأس آسيا 2019

5+

وتشير المؤشرات الأخيرة إلى تطور كبير تشهده كرة القدم الفلسطينية، والتي قد يقدم منتخبها بقيادة ولد علي مستويات قوية، تؤهله لدور الـ16 من البطولة.

واستطاعت فلسطين التعادل مع إيران والصين، قبل الهزيمة بنتيجة 0-1 من المنتخب العراقي، خلال المباريات الاستعدادية للبطولة.

وتقع فلسطين في المجموعة الثانية في البطولة، بجانب منتخبات أستراليا والأردن وسوريا.

 

نقلا عن سكاي نيوز عربية

ميسي يرفض تحدي رونالدو ويرد ردا قاسيا

رفض نجم فريق برشلونة ليونيل ميسي قبول التحدي الذي عرضه عليه لاعب ريال مدريدالمنتقل الصيف الماضي إلى يوفنتوس الإيطالي كريستيانو رونالدو، والذي دعاه فيه إلى مواجهته في الدوري الإيطالي.

وجاء رد ميسي خلال حواره مع صحيفة ماركا الإسبانية حاسما ومفحما للدون الذي طلب منه الانتقال للدوري الإيطالي لكي يواجهه مجددا.

وقال ميسي “أنا في أفضل فريق في العالم (برشلونة)، ولست بحاجة إلى تغيير الفريق أو الدوري لوضع أهداف جديدة”.

وأكد النجم الأرجنتيني أنه لا يهتم كثيرا بمشاركة رونالدو كمنافس مباشر له، مشيرا إلى أن ريال مدريد لا يزال من أفضل الفرق في العالم بلاعبيه الكبار، حتى بعد رحيل هدافه البرتغالي إلى الكالتشيو.

المصدر : الصحافة الإسبانية