الصحة تغلق معمل غاز النيتروز في طرطوس بعد حادثة وفاة

قامت وزارة الصحة التابعة للنظام السوري بإغلاق معمل غاز النيتروز المستخدم في التخدير في العمليات الجراحية.
فقد تم إغلاق المعمل بناء على إرسال عينات من الغار إلى العاصمة دمشق من أجل التحليل لتظهر نتائج التحليل عن وجود غاز النيتروجين السام الذي تسبب بوفاة شخص وإصابة اثنين آخرين بحالات اختناق.
مع العلم أن الشركة المصنعة للغاز حاصلة على ترخيص إداري وصناعي وبيئي إلا أن المعمل لم يحصل على ترخيص طبي حسب ما أفاد “أحمد عمار” مدير الصحة في طرطوس.
يذكر أن المعمل يقدم الغاز لعدد من المشافي الحكومية ولمشافي الخاصة منها مشفى بانياس والمشفى العسكري.

طرطوس لاتزال تدفع الفاتورة الأكبر.. 10 قتلى جدد بينهم عماد ولواء

ما تزال طرطوس المحافظة التي تدفع الفاتورة الأكثر فداحة من أرواح أبنائها، على مذبح بشار الأسد، حيث لم يعد يخلو يوم من أنباء القتلى، الذين ارتفعت أعدادهم بشكل لافت، لاسيما مع اشتداد المعارك في محافظة إدلب، منذ أواسط آذار وحتى اليوم.

وخلال الأربع والعشرين ساعة استطاعت “زمان الوصل” توثيق 10 قتلى من طرطوس، منهم 4 ضباط، اثنان منهم من الضباط الكبار جدا.

وهذه لائحة بأسماء القتلى ورتبهم ومكان مقتلهم بحسب جريدة زمان الوصل:
– العماد الركن “ياسين عبدو معلا”، قائد لواء الدفاع الجوي في مطار دير الزور العسكري. يتحدر من قرية الرقمة التابعة لمنطقة الشيخ بدر، وقتل في دير الزور.

– اللواء “كمـال محمـود ديـب”، من بلدة الصفصافة بريف طرطوس، وقتل في ريف ادلب.

– العقيد الجوي “فادي علي محمود”، من قرية عرقوب سلمون التابعة لمنطقة الشيخ بدر، وقتل في ريف دمشق.

– الملازم أول “غدير خليل سليمان”، من حي رأس الشغري في مدينة طرطوس، قتل في مطار كويرس بريف حلب.

– خميـس محمـود خميـس، من بلدة بيت كمونة بريف طرطوس.

– نـوار علـي محمد، من قرية ضهر رجب بريف طرطوس، قتل في دير الزور.

– عيسى حافــظ قليـح، من قرية بيت القليح التابعة للشيخ بدر، قتل في مطار كويرس بريف حلب.

– حسيـن فاتـح علـي، من قرية السويدة في منطقة صافيتا بمحافظة طرطوس، قتل في ريف إدلب.

– عبد الكريم حسن بيشاني، من قرية يحمور بريف طرطوس، من مرتبات الفرقة الرابعة، قتل في حماة.

– مهند شوكت أحمد، من قرية القمصية بمنطقة الشيخ بدر، قتل في حرستا بريف دمشق.