قوات النظام ومخابراته ” تعتقل 25 شخصا من الغوطة الشرقية خلال أسبوع “

 

اعتقلت قوات النظام ما يقارب 25 شخصا بحملات أمنية طالت المنازل والشوارع والمحال التجارية في بلدات ومدن الغوطة الشرقية .

ذكر موقع صوت العاصمة اليوم الأربعاء قيام مخابرات النظام باعتقال 7 أشخاص من على أطراف بلدة المليحة في الغوطة الشرقية بعد نصبها لحواجز أمنية داخل البلدة فضلا عن قيام عناصر من الفرقة الرابعة التابعة للنظام باعتقال 7 آخرين في بلدة الشيفونية خلال الأسبوع الماضي .

فيما عملت مخابرات النظام على اعتقال العديد من المدنيين في باقي المدن والبلدات في الغوطة بتهمٍ مختلفة أبرزها التواصل مع ذويهم في الشمال السوري وعدم استكمال أوراق التسوية .

جدير بالذكر؛ أن قوات النظام ومخابراته نفذت خلال الأسابيع الماضية حملات اعتقالات واسعة في دمشق وريفها لاقتياد الشباب إلى الخدمة الإلزامية .

المركز الصحفي السوري

ارتقاء امرأة من مخيم الركبان على أيدي حرس الحدود الأردني

 

ارتقت إمرأة من مخيم الركبان اليوم الأحد بطلق ناري من قبل حرس الحدود الأردني.

أفادت شبكة تدمر الإخبارية باطلاق حرس الحدود الأردني النار على امرأة نازحة في مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية.

حيث تم نقلها إلى النقطة الطبية في بلدة التنف لكن دون جدوى ففارقت الحياة قبل وصولها النقطة.

وتدعى الامرأة “فوزه قاسم الشهاب”في العقد السادس من العمر وتنحدر من مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي.

والجدير بالذكر، يتعرض المدنيين في مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية لحصار خانق تفرضه قوات النظام من جهة وحرس الحدود الأردني من جهة وسط حالة إنسانية سيئة ونقص حاد في المواد الغذائية والطبية.

المركز الصحفي السوري

مقتل عناصر للروس والنظام على طريق دمشق-دير الزور

 

قتل عناصر من قوات فانغر الروسية وقوات النظام اليوم الثلاثاء على طريق دمشق دير الزور.

ترجمت عنب بلدي عن صحيفة “نوفيا غازيتا” الروسية أن ستة عناصر من قوات فانغر الروسية وخمسة عناصر من قوات النظام قتلوا بانفجار بموقع الفيلق الخامس على طريق دير الزور دمشق.

ولم يصدر النظام أي تصريح بشأن مقتل عناصره كما لم تصدر روسيا أي بيان رسمي بشأن مقتل عناصرها في تلك الحادثة.

حيث يوجد في موقع الفيلق الخامس التي جرت فيه الحادثة متطوعين سوريين ومستشاريين عسكريين روس.
والجدير بالذكر؛ خسرت روسيا العديد من عناصرها في سوريا بوقوفها إلى جانب قوات النظام السوري ضد فصائل الثوار.

المركز الصحفي السوري

الهلال الأحمر يرفض الحديث مع قناة للنظام

 

رفض أعضاء فريق منظمة الهلال الأحمر السوري في مدينة حرستا في الغوطة الشرقية إجراء لقاء حواري على قناة موالية للنظام.

وورد على موقع بلدنا نيوز الموالي خبر رفض أعضاء فريق منظمة الهلال الأحمر السوري إجراء لقاء حواري مع الإعلامية “هبة بيشاني في برنامجها “من أرض الواقع” حيث أن الإعلامية لم تستطع أن تجري أي مقابلة مع أي شخص تابع للمنظمة.

وعللت الإعلامية الموالية هذا الرفض بأنه قد يرجع لأسباب سياسية على حد تعبيرها، وطالب المصدر بفتح تحقيق في عمل منظمة الهلال الأحمر على خلفية الحادثة، مستنداً إلى اتهامات موجهة بوقوفها إلى جانب فصائل الثوار في المدينة قبيل خروجها وإدخال الذخيرة والمال وتهريب الأدوية والمساعدات الغذائية للمقاتلين بالإضافة إلى تهريب قادة الفصائل من المدينة.

المركز الصحفي السوري

النظام يشكل ميليشيا جديدة في الغوطة الشرقية.. ما الهدف منها؟

قام نظام الأسد بتشكيل ميليشيا جديدة بمدينة زملكا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، تحت اسم “كتائب البعث”، وذلك بعد انتخاب مجلس محلي جديد للمدينة الشهر الماضي.

وقال (أحمد نصرالدين) من أهالي مدينة زملكا لأورينت نت، إن “كتائب البعث” تضم عناصر من حزب البعث ومقاتلين من “جيش الوفاء”، بالإضافة لبعض أزلام النظام في المدينة.

وأضاف (نصر الدين) أن شخصا من عائلة طيفور كان يعمل لدى الأفرع الأمنية يتولى قيادة ميليشيا “كتائب البعث”، مشيرا إلى أن قادة الميليشيا يدعون أن مهمتهم تنحصر في بسط الأمان بالمدينة وإيقاف “تعفيش” ممتلكات الأهالي.

وتابع (نصر الدين) أن النظام يقدم الكثير من الإغراءات لأهالي مدينة زملكا من أجل الانتساب للميليشيا الجديدة، بدءاً من المبالغ المالية، حيث يمنح العنصر مبلغ 50 ألف ليرة سورية مع دراجة نارية، وكذلك يعفى المنتسب للميليشيا من الخدمة العسكرية، كما يعفى من المساءلة إذا كان ممن عملوا في النشاط  الثوري.

بدوره، ذكر (رياض عثمان) من ناشطي زملكا والذي يقيم حاليا في الشمال السوري، لأورينت نت، أن لموقع مدينة زملكا أهمية كبيرة فهي تعد بوابة الغوطة الشرقية على العاصمة دمشق، وتطل على المتحلق الجنوبي وعلى حي جوبر الذي رفض النظام دخول أي شخص إليه وجعله منطقة عسكرية مغلقة.

ولفت إلى أنه بسبب موقع زملكا يعمل النظام على تكثيف تواجده الأمني في المدينة وتشكيل كتائب خاصة رديفة لقوات الأمن وميليشيا أسد الطائفية.

وكان لواء “القدس الفلسطيني” الداعم للنظام نشط في الفترة السابقة في الغوطة الشرقية وحي برزة الدمشقي، وقام بتجنيد بعض المطلوبين للتجنيد الإجباري كما أغرى المتطوعين بمبالغ مادية ووعدهم بعدم زجهم في الجبهات .

يذكر أن مدينة زملكا كان يقطنها حوالي 150 ألف شخص عام 2011، وتعرضت المدينة في 21 آب من عام 2013 لقصفت من قبل النظام بالغاز الكيماوي، ما أدى إلى مقتل حوالي 1400 شخص من أبنائها دفنوا في مقبرة جماعية.

نقلاً عن:إورينت نت

النظام يفرغ سد الضمير لدرء فيضانات جديدة

 

نقلا عن دمشق الآن صرح وزير الموارد المائية في حكومة النظام “نبيل الحسن ” أن الوزارة شرعت بتفريغ سد الضمير في القلمون لدرء مخاطر فيضانات قد تحدث في المنطقة.

ونقل المصدر عن الحسن خلال اجتماع في مبنى المحافظة بريف دمشق لمناقشة الأضرار التي ألمت بمدينة عدرا الصناعية جراء العاصفة المطرية واتخاذ التدابير لحماية المدينة الصناعية مستقبلا من مثل هذه الكوارث أن الوزارة شرعت بتفريغ مياه سد الضمير لمنع وقوع كارثة أخرى في المنطقة كما جرى قبل عدة أيام.

وأوضح المسؤول أن مستوى المياه داخل السد وصل إلى /1.74/ مليون كم3 بهدف التخفيف من شدة ما قد تتعرض له المنطقة من كوراث طبيعية وفند المسؤول أن تكون الأضرار التي لحقت ببعض المعامل في مدينة عدرا ناتجة عن انهيار سد الضمير مؤكدا أن الأضرار ناجمة عن السيول المنحدرة من الجبال المحيطة.

وكشف محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم عن وفاة فتاتين في المدينة الصناعية غرقا نتيجة السيول مايرفع ضحايا الريف إلى خمسة نتيجة العاصفة.

وبحسب أحد الصناعيين أشار إلى وجود أكثر من عشرة معامل عادت إلى الصفر وأن الضرر كان كبيراً للمواد الأولية والمنتجات إضافة إلى أنه طال الآلات وقوالب الإنتاج معتبراً أن الدعم المقدم من الحكومة قليل قياسا بحجم الخسائر التي تكبدها أصحاب المعامل.

المركز _ الصحفي _السوري

عدرا الصناعية خارج الخدمة .. بسبب انهيار سد الضمير

خرجت منطقة عدرا الصناعية عن الخدمة بسبب انهيار سد الضمير بريف دمشق الشرقي وذلك لغزارة الأمطار خلال الساعات الماضية .

ذكر موقع هاشتاغ سوريا اليوم الأحد أن المياه غمرت المنازل في منطقة عدرا الصناعية وشرد نحو 3 آلاف شخص معظمهم من النازحين وذلك بعد انهيار سد الضمير نتيجة غزارة الهطولات المطرية في ال 24 ساعة الماضية .

وتضررت المصانع في المنطقة بشكل كبير وتشكلت السيول في المنطقة التي تشهد غزارة في الهطولات المطرية ولاسيما في ريف دمشق ومناطق القلمون والبادية .

جدير بالذكر؛ أن السيول تسبب بوفاة طفلتين من بلدة دير مقرن بوادي بردى بريف دمشق الغربي، فيما أغرقت السيول مناطق واسعة من دمشق .

المركز الصحفي السوري

نتيجة الفوضى .. طالب يضرب زميلته وتفارق الحياة في مدارس النظام بريف دمشق

ضرب طالب زميلته على رأسها في مدرسة بريف دمشق اليوم الأربعاء ما أدى لوفاتها.

أفادت أخبار دمشق لحظة لحظة بقيام طالب في الصف السادس بمدرسة البيطارية بريف دمشق بضرب زميلته تدعى “رنيم أحمد” على رأسها داخل الصف وسقوطها على المقعد الدراسي.

حيث قامت إدارة المدرسة باسعاف الطالبة للمستوصف ومن ثم تم تحويلها إلى مشفى المواساة في دمشق وتبين أنها فارقت الحياة منذ اسعافها من المدرسة بسبب أذية البصلة السيسائية.

والجدير بالذكر تنتشر في المدارس بمناطق النظام الفوضى والفساد نتيجة عدم وجود رقابة ومحاسبة من قبل القائمين على العمل.

المركز الصحفي السوري

النظام هجّر الثوار والمدنيين ” لاكتشافه آبار نفطيّة في القلمون الشرقي “

عمد النظام على قصف المدنيين في منطقة القلمون الشرقي, وإجبار الثوار على المصالحة؛ بعد اكتشافه مع حلفائه آبارًا للنفط في ثلاث مناطق هناك.

 

ذكرت صفحات موالية على فيس بوك اليوم الجمعة بأن النظام وقواته بمساندة حلفائه تمكنوا من تأمين منطقة القلمون الشرقي من خلال تهجير أهلها والثوار الذين كانوا يسيطرون عليها بتكثيف القصف برًا وجوًا لأنه أكتشف ثلاث حقول تحوي على النفط والغاز.

 

وفي ظل عمليات النظام كانت الورش الفنية والمهندسين التابعين له في وزارة النفط والثروة المعدنية؛ يُخططون ويجهزون معداتهم للبدء في العمل, لتتحول المنطقة إلى منطقة نفطية, وبعد سيطرة النظام عليها وتهجير أهلها إلى الشمال السوري باشرت الورشات الفنية بحفر الآبار ومد خطوط النقل وإقامة المحطات.

 

وذكرت الصفحات الموالية بأن هذه الأعمال أثمرت عن إنتاج مليون متر مكعب من الغاز بشكل يومي و500 برميل من النفط الخام, بما يعادل مدخول يومي 330 ألف دولار.

 

وتتوزع الحقول بين منطقة البريج وقارة ودير عطية والمناطق المحيطة بها وتوقف المشروع بعد سيطرة الثورة على عدة مناطق هناك ولكن بعد تهجيرهم من النظام وروسيا عاد المشروع ليد النظام.

 

ويسعى النظام في مناطق شرق دير الزور, في ظل الاشتباكات مع قوات سورية الديمقراطية وتنظيم الدولة؛ للسيطرة على حقول النفط هناك, في حين يتم تهجير المدنيين المعارضين له إلى مناطق شمال سورية, الخالية من هذه الحقول.

 

المركز الصحفي السوري

فشل المفاوضات ” بين النظام وتنظيم الدولة جنوب دمشق “

قصفت قوات النظام اليوم الخميس الأحياء السكنية في جنوب دمشق بعد فشل المفاوضات بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات النظام .

 

أفاد ناشطون بأن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية التي تم الاتفاق بخروجهم من دمشق بحماية روسية رجعوا إلى جنوب دمشق بعد تقديم التنظيم شروط لم تقبل بها قوات النظام .

 

وقد شنّ الطيران الحربي غارات متتالية على أحياء القدم واليرموك جنوب دمشق بالإضافة لقصف بالمدفعية والصواريخ ولم يقتصر القصف على ذلك بل ألقى الطيران المروحي البراميل المتفجرة على هذه المناطق واندلعت اشتباكات بين قوات النظام وتنظيم الدولة .

 

الجدير بالذكر؛ بأن تنظيم الدولة شنّ اليوم هجوم مُباغت على الشيخ سعد ومساكن جلين, التي تخضعان لسيطرة المعارضة, بريف درعا الغربي .

 

المركز الصحفي السوري