السوريون صوتوا بأقدامهم!

في “جملوكية الخوف”، التي صنعها الأسد من طين العظام وسيل الدماء؛ كان التصويت الشكلي إجبارياً بالدم؛ ليرضي الدكتاتور غروره، والآن يصوّت السوريون بأقدامهم على كنس الأسد من السلطة.

منظمة مجاهدي خلق

حوالي 200 عائلة عالقة في آخر جيوب التنظيم في سوريا..وسط استمرار الغارات الجوية للتحالف

نشرت صحيفة الإندبندنت، مساء أمس الثلاثاء،تقريراً أطلع عليه ”المركز الصحفي السوري“ وترجمه،تناولت فيه قول الأمم المتحدة بأن 200 أسرة محاصرة في آخر جيوب تنظيم الدولة بقرية الباغوز في دير الزور.

استهلت الصحيفة تقريرها ”أن ما يقارب 200 عائلة عالقة في جيب صغير شرق سوريا مازال خاضعاً لتنظيم الدولة ويتم قصفه من قبل قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة،بحسب ما صدر عن منظمة الأمم المتحدة“.

كما أضافت بأن قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة على وشك إلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة في آخر جيب له،والذي تقلص لبضع عشرات من الخيام في قرية صغيرة في دير الزور.

تابعت الصحيفة..أن التقديرات تشير إلى وجود 300عنصر تقريباً من مقاتلي التنظيم وحوالي 2,000 مدني تحت الحصار
وأفادت ”ميشيل باشيليت“مفوضة الأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان: أن مقاتلي التنظيم يمنعون بعض العائلات من الفرار.

وذكرت الصحيفة أن السيدة ”باشيليت“ قالت في بيان لها: أن العديد من الأُسر مازالت عرضةً للغارات الجوية والقصف البري الذي تشنه قوات التحالف الدولي بقيادة ”الولايات المتحدة“ وحليفها ”قوات سوريا الديمقراطية“على الأرض.

مشيرةً بأن المتحدث باسمها ”روبرت كولفيل“ قد أفاد: بأن قوات سوريا الديمقراطية،ملزمة بموجب القانون الدولي باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لحماية المدنيين المختلطين مع المقاتلين الأجانب.

ونقلت عنه قوله: ”نحن ندرك بأن تنظيم الدولة قد يمنع البعض منهم من المغادرة وإن لم يكن كلهم،وتلك جريمة حرب على تنظيم الدولة“.

كما نوهت الصحيفة أن مقاتلي التنظيم يرفضون الاستسلام ويحاولون التفاوض على مَخرج،حيث يختبئون بين المدنيين في بستان صغير في قرية الباغوز.

وقد اختتمت الصحيفة تقريرها الذي ترجمه المركز الصحفي السوري،بقول المرصد السوري لحقوق الإنسان: ”أن حوالي 50 شاحنة قد دخلت المنطقة الخاضعة لتنظيم الدولة،وذلك كما يبدو لإخراج البعض من العالقين هناك.

رابط المقال الأصلي:
https://www.independent.co.uk/news/world/middle-east/syria-war-isis-baghouz-deir-ez-zor-airstrikes-us-sdf-islamic-state-a8786361.html

ترجمة صباح نجم
المركز الصحفي السوري

الائتلاف الوطني يدين تفجيري إدلب

أدان الائتلاف الوطني السوري اليوم الثلاثاء التفجييرين اللذين ضربا إدلب أمس وراح ضحيته أكثر من 17شهيد و85جريح .

نشر الائتلاف الوطني على معرفاته في فيس بوك “أن العالم مطالب بإدانة شديدة لتفجير إدلب الإرهابي والرد عليه عبر دعم الحل السياسي” .

وأضاف، أن التفجير الذي ضرب إدلب في مسعى لإعادة مشاهد الموت والإجرام والقتل إلى الواجهة خاصة وأنها عملية مدروسة ومخطط لها بدم بارد.

وأكد أن المعركة مع نظام الأسد و الإرهاب معركة واحدة ومعقدة وأنها لا يمكن أن تنتهي دون اقتلاع نظام الجريمة والتنظيمات الإرهابية من جذورهما وتجفيف منابعهما والقضاء على رعاتهما، ومنعهما من اغتنام أي فرصة لالتقاط الأنفاس أو إعادة مدِّ الجذور.

ويذكر، أنه تعرضت مدينة إدلب أمس الاثنين لتفجير مزدوج بمفخختين في حي القصور راح ضحيته 17شهيد وأكثر من 85جريح .

المركز الصحفي السوري

تركيا تحذّر السوريين من حالات تؤدّي إلى فقدان “الكيملك”

حذّرت المديرية العامة لدائرة الهجرة في العاصمة التركية أنقرة، مِن حالات عدّة قد تؤدّي إلى فقدان بطاقات الحماية المؤقتة “الكيملك” الخاصة بالسوريين، نافيةً إمكانية إيقافها بشكل عشوائي أو جماعي.
وذكرت مديرية الهجرة التابعة لـ وزارة الداخلية التركية، في بيان نشره موقع “تركيا بالعربي”، أمس الجمعة، حالات عدّة يتوقّف بموجبها “الكيملك” ويصعب إعادة تفعيلها مِن جديد، وهي كـ الآتي:

  • إرسال “الكيملك” عبر مواقع التواصل الاجتماعي مما يؤدّي إلى سرقة رقم الـ”تي جي (TC)” واستخدامه على “كيملك مزوّر” لـ أشخاص أخرين.
  • إرسال “الكيملك” للسماسرة والأشخاص المجهولين يؤدّي إلى استخدام رقم الـ”تي جي (TC)” الخاص بصاحب “الكيملك” على أشياء مشبوهة.
  • إعارة “الكيملك” لـ أشخاص آخرين مِن أجل استخدامها طبياً أو فتح عدّاد المياه والكهرباء، أو العبور فيها إلى سوريا، أو استخدامها لـ شراء خط هاتف لـ أشخاص، أو تفعيل خدمة الانترنت لهم.
    وقالت مديرية الهجرة التركية في بيانها، إنه في هذه الحالات المذكورة أعلاه، لن نسمح للمخالف بأن يُطالب بـ”الكيملك” مرةً أخرى، محذّرةً من أن الأمر قد يصل إلى مقاضاته أيضاً,
    وأشارت “الهجرة التركية”، إلى أنها تقوم بإيقاف “الكيملك” الخاص للحاصلين على إذن سفر خارجي، بمجرّد منحهم الإذن، كما يُتّخذ الإجراء ذاته لمَن يرغب بالعودة الطوعية إلى سوريا، حيثُ يمنع مِن دخول تركيا لمدة لا تقل عن 5 سنوات.
    وفي حال دخل السوري إلى تركيا بطريقة غير شرعية – بعد تسليم “الكيملك” -، يمكنه تقديم “طلب استرحام” لـ إدارة الهجرة مِن أجل استعادته، والإدارة تقرّر إمّا منحه “الكيملك” أو رفض لجوئه وإعادة ترحيله، على اعتبار أنّه عاد إلى سوريا طوعاً، ولا يوجد ما يهدّد حياته بالخطر داخل الأراضي السورية.
    يُذكر أن المديرية العامة للهجرة في تركيا أصدرت، مطلع العام الجاري، قراراً بإعادة تفعيل بطاقة الحماية المؤقتة (الكيملك) للسوريين، الذين سبق أن سلّموها على المعابر الحدودية وعادوا إلى سوريا، ثم دخلوا الأراضي التركية مجدّداً بطريقة غير قانونية.
    وتسمح تركيا لـ السوريين المقيمين على أراضيها بالذهاب إلى سوريا خلال إجازتي (عيد الفطر وعيد الأضحى)، بشرط تسليم “الكيملك” على المعبر واستردادها عقب انتهاء مدة الزيارة المحدّدة، وتبقى المعابر بعد ذلك مغلقة باقي أيام العام باستثناء الحالات الإنسانية.
    يقيم في تركيا – حسب إحصاءات إدارة الهجرة التركية-، نحو 3.2 ملايين سوري معظمهم يخضعون لـ قانون “الحماية المؤقتة” وينتشرون في جميع الولايات التركّية، وخاصة الولايات القريبة مِن الحدود مع سوريا، بينما يقطن نحو 400 ألف ضمن مخيّمات اللجوء على الحدود، وحصل نحو 70 ألف سوري على الجنسية التركية “الاستثنائية”.

نقلا عن تلفزيون سوريا

ميركل: انسحاب أميركا من سوريا يعزز نفوذ روسيا وإيران

حذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، السبت، من أن انسحاب القوات الأميركية من سوريا الذي أعلن عنه الرئيس دونالد ترمب، يمكن أن يعزز نفوذ روسيا وإيران في هذا البلد.

وقالت ميركل رداً على سؤال في مؤتمر ميونيخ للأمن “هل هي فكرة جيدة للأميركيين الانسحاب فجأة وبسرعة من سوريا؟ ألن يعزز ذلك قدرة روسيا وإيران على ممارسة نفوذهما؟”.

وأعلن البيت الأبيض في ديسمبر 2018، بدء سحب القوات الأميركية من سوريا. وقال إن “الانتصار على داعش في سوريا لا يعني نهاية التحالف العالمي أو حملته”.

والسبت، أفادت قوات سوريا الديمقراطية، أن الإعلان الرسمي عن انتهاء تنظيم داعش في شرق سوريا، سيتم في غضون أيام، غداة تأكيد ترمب صدور بيان مهم بشأن “القضاء على الخلافة” المزعومة في غضون 24 ساعة.

وقال القائد العام لحملة قوات سوريا الديمقراطية في شرق سوريا جيا فرات خلال مؤتمر صحافي عقده في حقل العمر النفطي “في وقت قصير جداً لن يتجاوز الأيام، سنعلن رسمياً انتهاء وجود تنظيم داعش الإرهابي” الذي أعلن في العام 2014 سيطرته على مناطق واسعة في سوريا والعراق المجاور.

كما كان المرصد ذكر، السبت، أن آخر جيب لتنظيم داعش في شرق سوريا أصبحت تحت سيطرة “سوريا الديمقراطية”.

وذكر المرصد الذي يقع مقره في بريطانيا أن المئات من عناصر التنظيم المتطرف كانوا في المنطقة واستسلموا لقوات سوريا الديمقراطية خلال اليومين الماضيين.

نقلاً عن العربية

غراهام: ترامب يتجه لطلب إرسال قوة عسكرية أوروبية إلى سوريا

قال السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام، إن الرئيس الامريكي دونالد ترامب سيطلب من قادة الدول الأوروبية إرسال قوة عسكرية لأجل إنشاء منطقة عازلة شمالي سوريا.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها غراهام، في منتدى ميونخ للأمن، الجمعة.

وأكد غراهام، أنه في حالة موافقة الدول الأوروبية على هذا المقترح، سيُبقي ترامب على عدد من الجنود الأمريكيين في سوريا للغرض نفسه.

وأضاف أن هذا المقترح يأتي في إطار “استراتيجية ما بعد داعش” في سوريا.

وأوضح أن ترامب سيبحث مع القادة الأوروبيين هذا المقترح، خلال زيارة رسمية سيجريها إلى أوروبا لاحقا (دون ذكر مزيد من التفاصيل).

وأفاد أنه بدوره سيناقش هذا الأمر، مع رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية جوزيف دانفورد قريبا.

وأردف أن بلاده إذا لم تبادر للتحرك في سوريا، فإن تركيا ستدخل وتتعامل مع تهديدات تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي.

وبين السيناتور الجمهوري، أن إيران هي أكبر مستفيد في حال انسحاب الغرب من سوريا.

جدير بالذكر أن وزير الدفاع الامريكي بالوكالة باتريك شاناهان، طالب خلال اجتماعات حلف الناتو ببروكسل، الأسبوع الحالي، من أعضاء الحلف، إرسال قوة عسكرية “للمراقبة” إلى شمال شرقي سوريا.

ومطلع الأسبوع الحالي، أشار قائد القيادة المركزية الأمريكية جوزيف فوتيل، في حوار نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال”، إلى إمكانية بقاء عدد من الجنود الأمريكيين في سوريا بعد الانسحاب المتوقع.

وفي 15 يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن أنقرة تعتزم إقامة منطقة آمنة شمالي الجارة سوريا، ضمن تدابير حماية الأمن القومي التركي.

وهو مقترح سبق أن طرحه أردوغان، عام 2013، بهدف حماية المدنيين الفارين من الحرب، ولم يحظ بقبول آنذاك، لكن الانسحاب الأمريكي من سوريا، الذي أعلن عنه ترامب، خلال ديسمبر/ كانون الأول الماضي، يطرح وضعا جديدا.

نقلاً عن: الأناضول

أردوغان: أَملُ التوصّل لحلّ للأزمة السورية بات قريب المنال

الرئيس التركي عقب قمة ثلاثية حول سوريا في “سوتشي” الروسية:

  • قطعنا مسافة مهمة في سبيل إيجاد حل سياسي للأزمة السورية
  • لن نسمح بإنشاء حزام إرهابي على حدودنا الجنوبية
  • الانسحاب الأمريكي (المرتقب) ينبغي ألا يتسبب في فراغ أمني
  • نأمل تفعيل لجنة متوازنة لصياغة الدستور في سوريا بتنسيق أممي وبأقرب وقت ممكن
  • لسنا بصدد إيجاد بديل عن محادثات جنيف حول سوريا
  • القمة الثلاثية الخامسة حول سوريا ستعقد في تركيا

اعتبر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الخميس، أن الأمل بالوصول إلى حل للأزمة السورية بات “قريب المنال أكثر من أي وقت مضى”.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده أردوغان مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، عقب قمة ثلاثية حول سوريا في “سوتشي” الروسية.

وقال أردوغان :”لا نرغب برؤية مأساة إنسانية جديدة في سوريا”.

وأضاف أن “الأمل بالوصول إلى حل للأزمة السورية لم يكن قريب المنال مثلما هو عليه الحال اليوم”.

وتابع أردوغان، “قطعنا مسافة مهمة في سبيل إيجاد حل سياسي للأزمة السورية”.

وشدد “سنواصل الالتزام بما يقع على عاتقنا في إطار تفاهم إدلب (شمالي سوريا)”.

وفي سياق متصل، قال أردوغان: “أجرينا مشاورات حول الخطوات اللازمة لإنهاء الاشتباكات في سوريا”.

وأردف: “لن نسمح بإنشاء حزام إرهابي على حدودنا الجنوبية”.

وأكد عزم تركيا وإيران وروسيا على “التحرك المشترك حيال التطورات الاستفزازية في المنطقة”.

وتابع: “يجب أن لا يتسبب الانسحاب الأمريكي (المرتقب) من سوريا في حدوث فراغ أمني”.

وأضاف أردوغان: “ننظر إلى مستقبلنا في إطار اتفاقية أضنة” (مبرمة بين أنقرة ودمشق وتتيح لتركيا التدخل الأمني شمالي سوريا).

وتعهّد أردوغان، بأن “الهزيمة ستكون مصير الإرهاب والتنظيمات الإرهابية التي تستهدف تركيا وإيران”.

وحول الانسحاب الأمريكي المرتقب من سوريا، شدد أردوغان، على ضرورة أن يتم دون إتاحة المجال لتشكل فراغ للسلطة يستغله تنظيمات “ب ي د” و”ي ب ك” و”داعش” الإرهابية.

وبخصوص لجنة صياغة الدستور لسوريا، قال أردوغان، “نأمل تفعيل لجنة متوازنة لصياغة الدستور في سوريا بالتنسيق مع الأمم المتحدة، وبأقرب وقت ممكن”.

وكشف أردوغان، أن القمة الثلاثية الخامسة حول سوريا ستعقد في تركيا.

وأضاف “لسنا بصدد إيجاد بديل عن محادثات جنيف حول سوريا”.

ولفت إلى أنه “بفضل التحرك المشترك مع روسيا، منعنا عملية النزوح من إدلب”.

نقلا عن الأناضول

إردوغان من سوتشي: الانسحاب الأميركي من سوريا تلفّه الضبابية

تُعقد اليوم (الخميس) في مدينة سوتشي بجنوب روسيا قمة ثلاثية هي الرابعة بين الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب إردوغان والإيراني حسن روحاني، للبحث في أوضاع سوريا، علماً أن القمة الثلاثية الثالثة عُقدت في 7 سبتمبر (أيلول) الماضي في طهران.

وسيتناول الرؤساء الثلاثة الجهود المشتركة لمنصة أستانا على الصعيدين الميداني والسياسي من أجل إيجاد حل دائم للنزاع في سوريا.

وقال إردوغان قبل بداية الاجتماع إن الضبابية لا تزال تخيم على انسحاب القوات الأميركية من سوريا. وأضاف أن تركيا تريد أن تتحرك بالتنسيق مع موسكو في ما يتعلق بالمنطقة الآمنة في الشمال، لافتاً إلى أن وحدة أراضي سوريا لا يمكن أن تتحقق ما لم يتم إخراج وحدات حماية الشعب الكردية من المنطقة.

الإئتلاف السوري يوقع ” اتفاقية الحج ” مع السعودية

وقع رئيس الإئتلاف الوطني المعارض و رئيس لجنة الحج ” عبد الرحمن مصطفى ” اليوم الأربعاء اتفاقية الحج و شروطها و ترتيباتها مع نائب وزير الحج و العمرة السعودي ” عبد الفتاح سليمان مشاط ” .

و نشرت ” لجنة الحج العليا السورية ” على معرفاتها في فيس بوك ” إن حصة سوريا لهذا العام من الحجاج بلغت 22500 حاج، بزيادة و قدرها 3500 حاج عن العام الماضي 2018 .

و حدد الإئتلاف ابتداء التسجيل في داخل سوريا وخارجها اعتباراً من 16 الشهر الجاري، في مراكزه بباب السلامة و باب الهوى في سوريا و مرسين و اسطنبول و الريحانية و غازي عنتاب في تركيا .

كما يتم فتح باب التسجيل يوم 17 شباط في مكاتب “ الأردن و الإمارات و الكويت و قطر ”، و يوم 18 من الشهر نفسه في مكاتب “ لبنان و مصر ” .

ويذكر؛ أن الإئتلاف الوطني المعارض، وقع اتفاقية الحج مع المملكة العربية السعودية الموسم الماضي، في 3/1/2018 يسمح ل 19000 حاج فقط لا غير .

المركز الصحفي السوري

روسيا و تركيا تؤكدان على أهمية الاستقرار في شمال سوريا

أكد وزير الدفاع الروسي ونظيره التركي على أهمية التعاون الاستخباراتي و العسكري بين البلدين لإحلال الاستقرار في شمال سوريا .

و ذكرت وكالة الأناضول التركية اليوم الإثنين أن الوزير التركي خلوصي أكار ونظيره الروسي سيرغي شويغو، أكدا في أنقرة على أهمية التعاون بين البلدين استخباراتيا وعسكريا، لإحلال السلام و الاستقرار في الشمال السوري .

هذا وبحث الطرفان التدابير اللازمة لضمان أمن المنطقة المنزوعة السلاح في الشمال السوري، والمتفق عليها بين رئيسي البلدين في أيلول الماضي، بمدينة سوتشي الروسية .

يذكر؛ أن قوات النظام لم تلتزم بإتفاق سوتشي، وذلك بخروقاتها المتكررة من خلال قصف المدنيين في حماة وادلب وحلب، فضلا عن محاولات تسلل عدة لنقاط رباط الثوار .

المركز الصحفي السوري