وزيرا الدفاع والأركان التركيان يبحثان الملف السوري في واشنطن

قالت وسائل إعلام تركية: أن وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان سيتوجهان الخميس إلى واشنطن لبحث التطورات في المنطقة على رأسها الملف السوري.

وبحسب “صحيفة ديلي صباح التركية”، يعتزم وزير الدفاع “خلوصي آكار” ورئيس هيئة الأركان “يشار غولر” طرح الملف السوري على قائمة اللقاءات المقررة مع مسؤولين أميركيين بينهم وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة “باتريك شاناهان” خلال الزيارة المقرر أن تبدأ اليوم الخميس.

وأشار “آكار” خلال جولة تفقدية على الوحدات العسكرية التركية قرب الحدود السورية أمس الأربعاء، أن التواجد العسكري التركي داخل الأراضي السورية يهدف لعودة آمنة ومستقرة لنحو 3.5 مليون مدني فروا من منازلهم بسبب الحرب، مضيفاً أن هدف تركيا القادم ضمان عودة جميع اللاجئين إلى بلادهم بعد عودة 311 ألف مدني في الفترات السابقة.

وكانت وسائل إعلام تركية ذكرت في وقت سابق، عن تقارب بين واشنطن وأنقرة بخصوص المنطقة الآمنة المقرر إنشائها في الشمال السوري بهدف التخفيف من موجات النزوح باتجاه الأراضي التركية ومنها إلى دول أوروبا، التي أطلقت مجموعة مشاريع في تركيا بهدف توطين اللاجئين وعلى رأسهم السوريين لمنع هجرتهم إلى دول الاتحاد.

المركز الصحفي السوري

هزة أرضية تضرب “شمال وغرب تركيا”

حدثت هزة أرضية، مساء أمس الأربعاء، في منطقة “مرمرة” شمال غرب تركيا، دون أضرار.

ذكرت صفحة “تركيا بالعربي”؛أن الزلزال الذي ضرب منطقة مرمرة درجته 5.3على مقياس ريختر وشعر به سكان اسطنبول وبورصة وأزمير .

هذا،وأصدر والي أسطنبول بياناً يبين فيه أنها لاتوجد أي خسائر بشرية أو مادية جراء الهزة الأرضية التي تعرضت لها منطقة مرمرة .

و قد نشر على مواقع التواصل الاجتماعي؛ قبل حدوث الهزة الأرضية، أن متنبئ يدعى
“فرانك ” قال أن تركيا ستتعرض غداً لزلازل قوية بما يقارب 8درجات على مقياس ريختر، وسيحدث غداً الخميس .

وأضاف؛ المتنبئ أن هذا التنبؤ جاء نتيجة اصطفاف عدد من الكواكب على صف واحد مما قد يؤثر سلباً على العالم.

هذا، وتتفاوت ردود الأفعال بين الأتراك نتيجة تنبؤ “فرانك” بالزلزال بين متنبئ لتوقعاته ورافض واعتبارها إدعاءات لاتستند على العلم بأي شكل.

المركز الصحفي السوري.

واشنطن بوست: هكذا يمكن للولايات المتحدة البقاء بسوريا بعد قرار الانسحاب

بقلم: ديفيد إغناتيوسالمصدر: واشنطن بوستترجمة: مركز الجسر للدراسات
هل هناك طريقة تمكّن الولايات المتحدة وحلفاءها من البقاء شمال شرق سوريا، بعد تعهد الرئيس ترامب في كانون الأول/ ديسمبر الماضي بسحب القوات العسكرية الأمريكية من هناك؟يسعى مسؤولون أمريكيون إلى وضع استراتيجية ما يعرف “بالحل البديل”، لكن من شأن استراتيجية كهذه أن تؤدي إلى مخاطر أكبر من الاحتفاظ بالقوة الاستشارية الحالية.
كان ممن دعوا بشكل علني إلى إيجاد بديل لانسحاب القوات الأمريكية من سوريا السناتور ليندسي غراهام، الذي طالب، يوم الجمعة الماضي في ميونيخ، الدول الأوروبية بتوفير “منطقة آمنة” للقوات الأمريكية كوسيلة لإقناع ترامب بالحفاظ على وجودها في سوريا.
وقال غراهام: “آمل أن يأتي إليكم الرئيس ترامب طالبا العون من بعضكم وألا تردوا طلبه”، واعدا بأن الولايات المتحدة ستقدم في المقابل القدرة العسكرية التي لديها، وأن الولايات المتحدة “ستظل مشاركة في القتال الذي يجري في سوريا”.
تبقى الطريقة التي ستعمل بها هذه الخطة غير واضحة، وفقا لمسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين.
قال أحد المسؤولين يوم الجمعة إن كلا من بريطانيا وفرنسا وألمانيا رفضت طلبات أمريكية أولية بإرسال قوات إلى سوريا، لكن ذلك كان قبل طلب غراهام العلني. تحتم الخطط الحالية على القوات العسكرية الأمريكية مغادرة سوريا بحلول نهاية نيسان/أبريل القادم، لكن مسؤولين عسكريين يقولون إن الجدول الزمني للقيام بهذا الانسحاب غير واضح.
وفقا لعدة مسؤولين أمريكيين وأجانب، سيقوم العملاء شبه العسكريين من وكالة الاستخبارات المركزية بتولي تدريب وتقديم الاستشارة العسكرية لقوات سوريا الديموقراطية، حيث تولت هذه المهمة قوات العمليات الخاصة الأمريكية منذ عام 2015.لا تزال هذه المقاربة في مرحلة المناقشة، إلا أن هذا النهج سيسمح لترامب بالإيفاء بتعهده بسحب قواته من سوريا، دون خلق فراغ في الشمال الشرقي، والذي يمكن أن تستغله كل من تركيا وإيران وروسيا ونظام الأسد.
يرى خبراء قانونيون أن هذا الخيار الجديد من شأنه أن يجمع بين العمليات العسكرية المعلن عنها من المادة 10 من قانون القوات المسلحة والمادة 50 من قانون الدفاع الوطني الأمريكي المتعلق بالعمليات الخاصة. يمكن أن يستمر النشاط العسكري بموجب سلطة المادة 10، لتوفير الغطاء الجوي والدعم اللوجستي للقوات الأمريكية والقوات المتحالفة معها على الأرض، لكن سيقدم عملاء وكالة الاستخبارات المركزية الاستشارة العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية. لن يشارك عملاء “سي آي إيه” بشكل مباشر في القتال البري مثلما تفعل أفراد القوات الخاصة.
صدم قرار ترامب الذي أعلن عنه في كانون الأول / ديسمبر، كلا من حلفاء الولايات المتحدة وأعضاء الكونغرس ومسؤولي الإدارة، وأدى إلى استقالة وزير الدفاع جيمس ماتيس. كان آخر معارضي هذا القرار الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة المركزية الأمريكية، الذي أخبر شبكة “سي إن إن” يوم الجمعة الماضي في رحلة له إلى عمان ” ما كنت لأنصح ترامب بسحب نحو 2000 جندي أمريكي من سوريا في هذا الوقت بالذات “.
وقال فوتيل إن تنظيم الدولة “ما زال يملك العديد من القادة والمقاتلين، وما زال يملك وسطاء في المنطقة، لذا فإن الضغط العسكري المستمر ضروري للقضاء على هذا التنظيم”. وأضاف أن مقاتلي قوات سوريا الديموقراطية “ما زالوا بحاجة إلى تمكيننا ومساعدتنا للقيام بهذا الأمر”.
إن وجود قوة استشارية شبه عسكرية بموجب المادة 50 من قانون الدفاع الوطني الأمريكي المتعلق بالعمليات الخاصة، سيكون له الكثير من العيوب، والتي تذكرنا بأعمال سرية أخرى خلال العقود الماضية. يمكن للقوات العسكرية الأمريكية الحالية في سوريا ردع الأعداء لأنهم يحملون علم الولايات المتحدة، بالمعنى الحرفي والمجازي.
لن تمتلك قوة شبه عسكرية نفس القدرة على الردع، أو القدرة على القيام بعمليات عسكرية مع القوات الأخرى في المنطقة، كروسيا وتركيا.
يقول أحد المسؤولين الأمريكيين السابقين: “إن وجود قوة مرئية على الأرض يشكل رادعا لكل الممثلين الآخرين” مضيفا: “إذا لم نتمكن من الحفاظ على تلك القوة تحت غطاء وكالة الاستخبارات المركزية، فإن قدرتنا على الردع ستكون محدودة”.
ستدرس الدول الأوروبية بعناية ضعف قواتها خلال النظر في أي طلب لتوفير قوات لإنشاء منطقة عازلة. لقد كانت هذه الدول مترددة بشأن تقديم هذا النوع من الدعم في الماضي.
لكنهم يشاركون الولايات المتحدة مخاوفها بشأن الفراغ الذي سيخلفه خروج القوات الأمريكية من شمال شرق سوريا والخطر الذي قد تتعرض له القوات الكردية إذا ما تخلت عنها الولايات المتحدة.
نظرًا لتداخل السياسة الأمريكية والأوروبية، يجب على قادة قوات سوريا الديموقراطية “قسد” أن يقرروا ما إذا كانوا سيقومون بترتيبات خاصة مع روسيا ونظام الأسد. ويقال إن الإمارات تفضل هذا النهج، في حين يرى مؤيدو “قسد” أن الاتفاق مع النظام سيكون أكثر أمنا بالنسبة للأكراد من الاعتماد على الولايات المتحدة التي تتميز مواقفها بالتقلب وأوروبا ذات القرارات الخجولة.
غالباً ما يقترح أنصار ترامب، من أمثال غراهام، حلولا بديلة بهدف الحفاظ على نوع من السياسة المعقولة وكذا استيعاب نزوات الرئيس في الآن نفسه.
قد يكون هذا ممكنا في سوريا، عبر الحصول على مساعدة الحلفاء والتلاعب القانوني والعسكري. لكن أفضل خيار سيكون اعتراف ترامب بأن قراره السابق كان غير حكيم، والعدول عنه.

نقلاً عن: قناة الجزيرة

أردوغان: أَملُ التوصّل لحلّ للأزمة السورية بات قريب المنال

الرئيس التركي عقب قمة ثلاثية حول سوريا في “سوتشي” الروسية:

  • قطعنا مسافة مهمة في سبيل إيجاد حل سياسي للأزمة السورية
  • لن نسمح بإنشاء حزام إرهابي على حدودنا الجنوبية
  • الانسحاب الأمريكي (المرتقب) ينبغي ألا يتسبب في فراغ أمني
  • نأمل تفعيل لجنة متوازنة لصياغة الدستور في سوريا بتنسيق أممي وبأقرب وقت ممكن
  • لسنا بصدد إيجاد بديل عن محادثات جنيف حول سوريا
  • القمة الثلاثية الخامسة حول سوريا ستعقد في تركيا

اعتبر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الخميس، أن الأمل بالوصول إلى حل للأزمة السورية بات “قريب المنال أكثر من أي وقت مضى”.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده أردوغان مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، عقب قمة ثلاثية حول سوريا في “سوتشي” الروسية.

وقال أردوغان :”لا نرغب برؤية مأساة إنسانية جديدة في سوريا”.

وأضاف أن “الأمل بالوصول إلى حل للأزمة السورية لم يكن قريب المنال مثلما هو عليه الحال اليوم”.

وتابع أردوغان، “قطعنا مسافة مهمة في سبيل إيجاد حل سياسي للأزمة السورية”.

وشدد “سنواصل الالتزام بما يقع على عاتقنا في إطار تفاهم إدلب (شمالي سوريا)”.

وفي سياق متصل، قال أردوغان: “أجرينا مشاورات حول الخطوات اللازمة لإنهاء الاشتباكات في سوريا”.

وأردف: “لن نسمح بإنشاء حزام إرهابي على حدودنا الجنوبية”.

وأكد عزم تركيا وإيران وروسيا على “التحرك المشترك حيال التطورات الاستفزازية في المنطقة”.

وتابع: “يجب أن لا يتسبب الانسحاب الأمريكي (المرتقب) من سوريا في حدوث فراغ أمني”.

وأضاف أردوغان: “ننظر إلى مستقبلنا في إطار اتفاقية أضنة” (مبرمة بين أنقرة ودمشق وتتيح لتركيا التدخل الأمني شمالي سوريا).

وتعهّد أردوغان، بأن “الهزيمة ستكون مصير الإرهاب والتنظيمات الإرهابية التي تستهدف تركيا وإيران”.

وحول الانسحاب الأمريكي المرتقب من سوريا، شدد أردوغان، على ضرورة أن يتم دون إتاحة المجال لتشكل فراغ للسلطة يستغله تنظيمات “ب ي د” و”ي ب ك” و”داعش” الإرهابية.

وبخصوص لجنة صياغة الدستور لسوريا، قال أردوغان، “نأمل تفعيل لجنة متوازنة لصياغة الدستور في سوريا بالتنسيق مع الأمم المتحدة، وبأقرب وقت ممكن”.

وكشف أردوغان، أن القمة الثلاثية الخامسة حول سوريا ستعقد في تركيا.

وأضاف “لسنا بصدد إيجاد بديل عن محادثات جنيف حول سوريا”.

ولفت إلى أنه “بفضل التحرك المشترك مع روسيا، منعنا عملية النزوح من إدلب”.

نقلا عن الأناضول

يعلنوها لأول مرة .. صديق بن سلمان يحدد موعدا لتقديم صفقة القرن

قال كبير مساعدي الرئيس الأمريكي جاريد كوشنر الصديق المقرب لمحمد بن سلمان، إن الإدارة الأمريكية ستقدم خطتها للسلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين التي يطلق عليها “صفقة القرن” بعد الانتخابات الاسرائيلية المقررة في التاسع من إبريل/نيسان المقبل.

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن كوشنر قوله في جلسة مغلقة مساء الأربعاء، مع وزراء خارجية مشاركين في مؤتمر “الأمن والسلام في الشرق الأوسط” المنعقد في العاصمة البولندية وارسو”نقدم خطة السلام بعد انتخابات 9 أبريل/نيسان في إسرائيل”.

وأضاف ، كما نقلت عنه قناة التلفزة العبرية 13، والموقع الإلكتروني لصحيفة “هآرتس”، “سيتعين على الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي تقديم التنازلات”.

وأعلن البيت الأبيض أن كوشنر، رئيس الطاقم الأمريكي الذي يبلور الخطة، سيطلع وزراء خارجية الدول المشاركة في مؤتمر وارسو على تطورات اعداد الخطة.

وهذه هي المرة الأولى التي يحدد فيها مسؤول أمريكي رفيع المستوى موعدا زمنيا لإطلاق الصفقة.

وأعلنت القيادة الفلسطينية رفضها المسبق لخطة السلام الأمريكية، بعد ان اعلن الرئيس دونالد ترامب إنها ستسقط موضوع القدس من طاولة المفاوضات.

وأوقفت القيادة الفلسطينية اتصالاتها السياسية مع الإدارة الأمريكية بعد إعلان ترامب في السادس من ديسمبركانون اول 2017، الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة الأمريكية اليها.

يني شفق التركية

إردوغان من سوتشي: الانسحاب الأميركي من سوريا تلفّه الضبابية

تُعقد اليوم (الخميس) في مدينة سوتشي بجنوب روسيا قمة ثلاثية هي الرابعة بين الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب إردوغان والإيراني حسن روحاني، للبحث في أوضاع سوريا، علماً أن القمة الثلاثية الثالثة عُقدت في 7 سبتمبر (أيلول) الماضي في طهران.

وسيتناول الرؤساء الثلاثة الجهود المشتركة لمنصة أستانا على الصعيدين الميداني والسياسي من أجل إيجاد حل دائم للنزاع في سوريا.

وقال إردوغان قبل بداية الاجتماع إن الضبابية لا تزال تخيم على انسحاب القوات الأميركية من سوريا. وأضاف أن تركيا تريد أن تتحرك بالتنسيق مع موسكو في ما يتعلق بالمنطقة الآمنة في الشمال، لافتاً إلى أن وحدة أراضي سوريا لا يمكن أن تتحقق ما لم يتم إخراج وحدات حماية الشعب الكردية من المنطقة.

قتلى وجرحى من الحرس الثوري بهجوم انتحاري جنوب شرق إيران

ذكرت وكالة فارس للأنباء اليوم أن 20 من أفراد الحرس الثوري الإيرانيقتلوا في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة في محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرقي إيران.
 
وقالت الوكالة إن عشرة من أفراد الحرس الثوري أصيبوا أيضا في الهجوم الذي استهدف حافلة كانت تقل قوة أمنية.
من جهتها أكدت وزارة الخارجية الإيرانية أن منفذي الهجوم على حافلة الحرس الثوري تلقوا دعما عسكريا وماديا من دول في المنطقة، مهددة بالانتقام من المفذين وداعميهم، وفق بيان.
ووقع الهجوم على الطريق بين مدينتي زاهدان وخاش، وهي منطقة مضطربة قرب حدود باكستان، حيث تنشط جماعات مسلحة معارضة ومهربو المخدرات.
 
وذكرت الوكالة أن “جيش العدل”، وهي جماعة إيرانية معارضة مسلحة تنشط في محافظة سيستان وبلوشستان، تقول إنها تقاتل القوات الإيرانية لاستعادة حقوق البلوش وأهل السنة، وتعتبرها طهران جماعة إرهابية، أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال مدير مكتب الجزيرة في طهران عبد القادر فايز إن أعداد القتلى المصرح بها “غير رسمية حتى الآن”، مؤكدا أن الحرس الثوري وصف الهجوم بأنه “إرهابي” نفذته جماعة “تكفيرية”.
يشار إلى أن قاعدة لقوات الباسيج شبه العسكرية تعرضت لهجوم تبنته جماعة “جيش العدل” مطلع الشهر الجاري بمدينة نيكشهر بمحافظة سيستان وبلوشستان، مما أسفر عن مقتل شخص وجرح خمسة آخرين.
كما تعرضت إيران في ديسمبر/كانون الأول الماضي لهجوم انتحاري بسيارة مفخخة بمدينة جابهار جنوبي شرقي البلاد مما أودى بحياة أربعة أفراد، بينهم شرطيان.
واستهدف هجوم آخر في نهاية سبتمبر/أيلول الماضي عرضا عسكريا بمدينةالأهواز أسفر عن سقوط 25 قتيلا.
واتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني على إثرها دولاً خليجية بالوقوف وراء الهجوم، فيما استدعت الخارجية الإيرانية القائم بالأعمال الإماراتي في طهران، ووجهت له احتجاجا شديد اللهجة على مواقف مسؤولين إماراتيين أعلنوا دعمهم لهجوم الأهواز.

المصدر : الجزيرة 

ألمانيا تلقي القبض على عنصري مخابرات .. تابعين للنظام

القت الشرطة الألمانية القبض على عنصرين تابعين للنظام في ألمانيا، و ذلك لارتكابهما جرائم ضد الإنسانية في سوريا لصالح النظام .

ذكرت وكالة يني شفق التركية اليوم الأربعاء أن الشرطة تمكنت من إلقاء القبض على كلا من أنور ر البالغ من العمر 56 عاماً وإياد إ البالغ من العمر 42 عاماً، حيث عملا مع مخابرات النظام في سوريا و قد غادراها عام 2012 .

و أوضح الادعاء الفيدرالي أن عملية القبض على العنصرين جاءت من خلال الاشتباه بهما في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية إلى جانب النظام بداية الثورة .

و اشترك جهاز المخابرات التابع للنظام في كافة معاركه ضد المدنيين العزل، و عمل على اغتيال الناشطين في بداية الثورة، ونفذ عدة عمليات تفجير داخل مناطق سيطرة النظام، ورمي التهم ضد الثوار لتشويه الثورة .

المركز الصحفي السوري

اعتراف غير مسبوق لأحد قادة إيران بالحصول على معرفة بالقنبلة النووية استمرار ممارسة الخداع والإخفاء في المشاريع النووية، لا سيما في البعد العسكري المحتمل

اعترف الملا «أحمد خاتمي»، عضو مجلس خبراء للملالي وإمام الجمعة في طهران ومن المقربين لخامنئي في خطاب ألقاه بمدينة مشهد بأننا نمتلك «معادلة صنع القنبلة الذرية» و«نحن نعتبر الطاقة النووية حيوية بالنسبة لنا» (وكالة أنباء «إرنا» – 9 فبراير/ شباط 2019). يأتي ذلك في وقت كان المسؤولون في نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين في إيران قد نفوا باستمراروبقوة السعي للحصول على معرفة بالقنبلة الذرية والسعي لصنعها. هذا يدل بوضوح على أن نظام الملالي كان دائماً يخفي ويواصل كيفية تعامله مع «الأبعاد العسكرية المحتملة من PMD».
قبل ثلاثة أسابيع، اعترف «علي أكبر صالحي»، رئيس منظمة الطاقة الذرية لنظام الملالي بأنه كذّب بشأن موقع «أراك» في المفاوضات النووية مع دول 5 + 1 وبأمرخامنئي أخفى بعض المعدات المحظورة التي اشتروها. (تلفزيون النظام – القناة الرابعة -22يناير2019).
في أبريل 2017 كانت ممثلية المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية قد كشفت في مؤتمر بواشنطن تواصل نشاطات منظمة «سبند» وهي مؤسسة في وزارة الدفاع للنظام التي تعمل على صنع الأسلحة النووية، وأكدت أن أنشطة هذه المؤسسة تم توسيعها في مركز «بارجين» للبحوث.
ويذكر أن الأكاذيب السافرة بخصوص PMD وإخفاء معدات غيرمسموحة بها في موقع «أراك» هي جزء من خداع نظام الملالي على مدى ثلاثين عامًا في المشاريع الذرية تحت إشراف رموز النظام لاسيما «خامنئي» و«روحاني». الأمر الذي كشفت عنه المقاومة الإيرانية باستمرار منذ عام 1991 وحذرت من مخاطرها. وكان أساس النظام في المفاوضات النووية ولا سيما مفاوضات مع دول 1 + 5 ، مبنيًا على الكذب والإخفاء، ولم يكن لديه أي غرض سوى كسب المزيد من الفرص للحصول على قنبلة نووية.
وكتب «روحاني» في كتاب بعنوان «الأمن القومي والدبلوماسية النووية» يقول: أراد النظام الإيراني أن يضع العالم «أمام عمل منجز» ويتم تشغيل 54 ألف جهاز طرد مركزي لحد نهاية عام 2002 ويتم إنتاج 30 طنًا وقود بنسبة 3.5 بالمائة سنوياً. ولكن فجأة عقدت «مجاهدي خلق» مؤتمرًا صحفيًا كشفت فيه عن موقعي «نظنز» و«أراك» و وجهت اتهامات واهية وأثارت ضجة في العالم. كما اعترف روحاني في العام 2006 بأنه «كان يحاول شراء الوقت وخداع الغرب بعد أن كشف عن برنامجه النووي السري من قبل المعارضة الإيرانية عام 2002» (ساندي تلغراف 5 مارس / آذار 2006).

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – باريس
12 فبراير / شباط 2019

إطلاق اسم الطفل إيلان كردي على سفينة إنقاذ ألمانية

أعيدت تسمية سفينة إنقاذ ألمانية تنشط في البحر المتوسط الأحد على اسم الطفل السوري إيلان كردي الذي عثر عليه ميتا على شاطئ تركي، ما جعله رمزا مأسويا لأزمة المهاجرين التي ضربت أوروبا العام 2015.

وشارك عبد الله كردي، والد الطفل إيلان، وشقيقته تيما كردي في حفل إعادة تسمية السفينة في بالما دي مايوركا في إسبانيا، والذي نظمته منظمة “سي اي” الألمانية غير الحكومية التي تسيّر السفينة.
وكان يطلق على السفينة قبل ذلك اسم “البروفسور البيرخت بينك”.
وقال عبد الله كردي في بيان نشرته المنظمة الألمانية “نحن سعداء بأن تحمل سفينة إنقاذ ألمانية اسم ولدنا. ابني الصغير على الشاطئ يجب ألا ينسى أبدا”.
وأضاف “حزننا على فقدان زوجتي وأبنائي يتشاركه كثيرون، آلاف الأسر التي فقدت بكل مأسوية أبناءها وبناتها بهذه الطريقة”.
ولقى إيلان البالغ ثلاث سنوات حتفه مع شقيقه غالب ووالدته ريحانة حين غرق زورقهم المطاطي في بحر إيجه.
وعثر على جثة اللاجئ السوري الصغير ذي الأصول الكردية على شاطئ بودروم في تركيا في 2 سبتمبر 2015. وتصدرت صورته وهو ملقى جثة على الشاطئ وسائل الاعلام حول العالم ومواقع التواصل الاجتماعي وأثارت صدمة الرأي العام.
وكانت مأساة الأسرة الكردية، المتحدرة من كوباني في شمال سوريا والتي كانت تسعى إلى لم شملها في كندا، سببا لجدل حاد حول قبول المهاجرين في أوروبا.

نقلا عن سكاي نيوز عربية