مالذي تخطط له إيران اقتصادياً في سوريا ؟

كشف مسؤول إيراني أن بلاده تخطط لإنشاء بنك في سورية ، من شأنه أن يسمح لإيران بتعزيز نفوذها على المستوى الاقتصادي والعسكري .

وفي تغريدة على حسابه في تويتر أمس الثلاثاء قال رئيس البنك المركزي الإيراني
( عبد الناصر همتي)
“إن إيران تعمل على إصدار رخصة لإنشاء بنك في سورية بالاتفاق مع النظام من شأنه تسهيل عمليات التبادل المصرفي بين بلدينا ” .

تصريحات المسؤول الإيراني تأتي بعد يوم من توقيع نائب الرئيس الإيراني
حسن روحاني إسحاق جهانغيري
الاثنين 11 اتفاقية مع النظام تتضمن المجال الاقتصادي ، والعلمي ،والثقافي والبنى التحتية ، والخدمات والاستثمار ، والإسكان الذي يضمن لإيران الاستثمار طويل الأمد في سورية .

ووفق وسائل إعلام النظام شملت تقديم تسهيلات للشركات الإيرانية للاستثمار في سوريا ولإعادة الإعمار والبنى التحتية، ويأتي هذا في سياق محاولات إيران تثبيت موطئ قدم دائم لها في سوريا بعد انتشار عسكري كبير لمليشياتها على الأرض.

وسبق أن أكدت حكومة النظام على لسان وزيرها للاقتصاد والتجارة الخارجية، محمد سامر الخليل، الذي قام في 30 كانون أول الماضي 2018 بزيارة إلى طهران، أن الشركات الإيرانية ستتمتع بالأولوية في إعادة إعمار سوريا خلال مرحلة ما بعد انتهاء الأزمة في هذه البلاد.
وقال عدنان محمود سفير النظام في إيران :
” إن التوجه لمشاركة الشركات الإيرانية للعمل في سورية جاء بقرار من رأس النظام” .

المركز الصحفي السوري

عودة بشار للجامعة العربية: حاجة في نفس بوتين سيقضيها

بين إشارة وزير الخارجية التونسي، السبت الماضي في المؤتمر الصحافي المشترك الذي عقده مع نظيره الروسي، إلى «المكان الطبيعي لسوريا» وتأكيدات الرئيس قائد السبسي لسيرغاي لافروف في اليوم نفسه على ضرورة الحصول على «قرار توافقي» عربي يتيح عودة دمشق لذلك المكان، هناك خيط رفيع يسمى مسافة الأمان الدبلوماسي في التعامل التقليدي لتونس مع العروض المقدمة من موسكو، بما فيها العرض الأخير الذي طرحه الموفد الروسي بالسعي لدعوة النظام السوري لقمة تونس العربية، بالأصالة عن القيصر الروسي وبالنيابة ايضا عن بشار الأسد، الذي يبدو أنه صار شبه متيقن من أن أبواب الجامعة التي أقفلت في وجهه ستشرع أمامه من جديد بعد شهرين من الآن، وسيكون بمقدوره إن لم يجازف هو بالحضور بنفسه أن يرسل وفدا برئاسة وليد المعلم على الارجح، ليشغل المقعد السوري في القمة، بما انه لم تعد هناك كما يبدو عقبات كبرى بوجه تلك العودة.
وربما كان متوقعا من لافروف أن يطرح على مضيفيه، الذين يستعدون لاحتضان القمة العربية أواخر مارس المقبل مثل ذلك الموضوع، رغم انه كان يعلم جيدا أنهم كثيرا ما رددوا أن مسألة عودة النظام السوري للجامعة أو توجيه الدعوة له لحضور القمة المرتقبة في تونس ليست بيدهم، بل هي من الناحية الشكلية، على الاقل، بيد وزراء الخارجية العرب الذين أخذوا القرار بتجميد عضوية ذلك النظام. ولكن الدبلوماسي الروسي الرفيع، لم يوضح بالمقابل في المؤتمر الصحافي الذي عقده بتونس، ما الذي يطلبه منها بالتحديد، وما الذي يعنيه لما قال «مثلما تحدثت في الجزائر والمغرب فإنني تحدثت مع الاصدقاء التونسيين عن ضرورة العمل لعودة سوريا إلى الجامعة العربية». فهل كان يأمل أو يتصور مثلا أن تضغط تونس أو الدول المغاربية الأخرى، التي زارها، من جانب واحد وتحاول فرض قرار عودة النظام السوري للجامعة على باقي الاعضاء؟ أم أنه أراد فقط من التونسيين أن يحسموا ما يبدو ترددا من جانبهم في تطوير علاقاتهم المحدودة مع ذلك النظام في اتجاه تطبيعها بشكل كامل، ضمن سياق أشمل لإعادة ترتيب وصياغة تحالفاتهم الاقليمية من جديد؟
لقد كان لافتا أن وزير الخارجية الروسي وضع ذلك الطلب بالذات على طاولة لقاءاته بكبار المسؤولين في العواصم المغاربية الثلاث التي زارها. ولسائل أن يسأل عن سر ذلك الحرص، أو عما يمكن أن تستفيده روسيا مثلا في حال ما إذا اقرت القمة العربية المقبلة عودة النظام السوري لشغل مقعده الفارغ فيها؟ فهل أن تلك العودة ستصب في صالح العرب أولا وأخيرا؟ أم أنها ستخدم بالاساس قوى خارجية مثل روسيا، ولن تكون بالنهاية ترجمة لحاجة قومية، مثلما قد يدعي من مازال يؤمن بشيء يدعى البيت العربي الرسمي المشترك على قصوره وعلاته العديدة؟ ربما سيكون من الضروري قبلها أن نعود للسبب الذي حدا بالانظمة العربية لطرد النظام السوري من الجامعة، أو بالاصح لتعليق عضويته فيها. فالقرار الذي اخذه وزراء الخارجية العرب في القاهرة قبل أكثر من سبع سنوات من الان بـ»تعليق مشاركة وفود سورية في اجتماعات مجلس الجامعة العربية، وجميع المنظمات والاجهزة التابعة لها» كان مرتبطا حينها بمدى استجابة النظام السوري لجملة من الشروط، وهي»التنفيذ الكامل لتعهداته وتوفير الحماية للمدنيين السوريين»، وكان يشمل أيضا مجموعة من العقوبات السياسية والمالية، من أهمها الدعوة لسحب السفراء العرب من دمشق. وربما يذكر البعض في ذلك الوقت كيف خرج مندوب النظام السوري في الجامعة ليعلق على التلفزيون الرسمي بأن القرار كان «غير قانوني ومخالف لميثاق الجامعة ونظامها الداخلي» وانه «ينعى العمل العربي المشترك وإعلان فاضح بأن إرادتها أي الجامعة تخضع لأجندات أمريكية غربية».

مشهد وصول الرئيس السوداني إلى دمشق بطائرة روسية دليل على أن مفاتيح التطبيع العربي مع النظام باتت الآن بيد الروس وحدهم

ومن المؤكد أن الدول العربية التي صوتت لصالح ذلك القرار لم تكن تملك رؤية مشتركة للمرحلة المقبلة، أو تصورا موحدا لأبعاد تلك الخطوة ومآلاتها. ولعلنا لا نبالغ حين نقول إن معظمها لم يبادر للدفع نحو ذلك الموقف من باب حرصه على حماية المدنيين، أو الوقوف مع ارادة الشعب السوري في حقه في اختيار حكامه، لان ذلك كان اخر اهتماماته. فوحدها الحسابات السياسية كانت المحدد الاول في لعبة المصالح والمحاور الإقليمية التي انخطرت فيها اكثر من دولة عربية. وساهمت حالة التفكك وحتى الصراعات المحمومة على كسب المعارضة السورية في شق صفوفها وسحب البساط تدريجيا من تحت أقدام العرب كقوة اقليمية باستطاعتها التأثير على مستقبل التطورات في سوريا. ولاجل ذلك فقد تحولوا بمرور الوقت لمتابعين ومراقبين أكثر من كونهم مؤثرين وموجهين، ولو بشكل محدود لمسار الأحداث فيها. ولم يكن هناك شك في أن ذلك الأمر سمح لقوى اقليمية ودولية أخرى بأن تمارس أدوارا أكبر في سوريا. وهنا لاحظ الجميع كيف أن الدور الروسي الذي تعاظم في بداية الثورة بلغ في السنوات الاخيرة درجة غير مسبوقة، صار فيها من غير الممكن أن يتم الحديث عن النظام السوري بمعزل عن الكرملين. وكان مشهد وصول الرئيس السوداني إلى دمشق بطائرة روسية دليلا إضافيا على أن مفاتيح التطبيع العربي مع النظام باتت الآن بيد الروس وحدهم. ولكن ما الذي ستستفيده موسكو إن أعادت الدول العربية سفراءها لدمشق وسمح لمندوب النظام السوري بان يعود لمقعده الشاغر فيها؟ هناك عدا الكسب المعنوي الذي سيشعر به الروس في ما سيقدم على أنه انتصار ساحق لهم وللنظام الذي وقفوا معه بوجه الثورة السورية ضد كل المطالب المشروعة بالتخلص من حكم سلالة الاسد، إنجازا آخر قد يفوقه قيمة وهو توسع النفوذ الروسي في المنطقة العربية، بما يعنيه ذلك بالطبع من تأمين واسع للكرملين، لما يراها مصالحه الاقتصادية الحيوية في المنطقة. وليست سوريا هنا سوى المطية التي سيحقق بواسطتها الروس جزءا كبيرا من تلك المصالح. فمن باستطاعته أن يقول الان إن المكان الطبيعي لذلك البلد العربي العريق هو في مجال جغرافي وحضاري آخر خارج المنطقة العربية؟ ومن بإمكانه أن يصد الباب طويلا وإلى الأبد بوجه شقيقه حتى لو كان قاتلا؟ إن ذلك المنطق الاخوي الظاهر ليس في الحقيقة سوى الوجه المخادع للحكومات التي ترى في الجامعة هيكلا رسميا لا قيمة فيه لأصوات وآلام وطموحات الشعوب، ولا بقاء داخله إلا للانظمة التي تستطيع ارضاخ شعوبها والسيطرة عليها بأي طريقة كانت. ولاجل ذلك فهي ستستمر بالتغني بالتضامن والأخوة العربية حتى إن ازهقت مئات آلاف الارواح، وشردت وهجرت ودمرت مئات آلاف اخرى. ولأن آخر شيء سيهتم به النظام السوري في حال ما اذا تقررت عودته إلى الجامعة هو إن كان مثل ذلك القرار سيخضع للاجندة الروسية أو حتى الغربية أم لا فإن السؤال الذي سيطرح بعدها هو، ما الذي سيبقى من أفكار الوحدة والتضامن والعمل العربي المشترك بعد أن تتكشف من وراء القشرة البراقة للدعوة لعودة سوريا للجامعة أنياب الدب الروسي النهم والجائع؟ لكم أن تتخيلوا الجواب.

صحيفة القدس العربي

نزار بولحية
كاتب وصحافي من تونس

صحيفة موالية تقر بتفشي ظواهر غير أخلاقية في دمشق

سلطت صحيفة موالية للنظام الضوء على ظواهر غير أخلاقية باتت منتشرة في مناطق العاصمة السورية دمشق .

ذكرت صحيفة تشرين في تقريرها أمس الثلاثاء أن ظواهر غير أخلاقية أصبحت منتشرة بكثرة في أحياء المدينة.
وتبين ذلك من خلال جولة قام بها فريق لرصد حالات التشرد والتسول الذي فوجئ بتلك الظواهر التي يقوم بها بعض الشبان في حديقة المرجة الكبيرة وسط دمشق .

وبحسب المصدر ؛ وخلال جولة مسائية لفريقه كان هناك 13 شاباً بحالة سكر شديد داخل الحديقة التي سبق أن كانت مركزاً كبيراً للمشردين قبل أن يتم إخلاءها لتتحول فيما بعد بؤرة للدعارة وارتكاب أعمال منافية للحشمة.

واعتبرت رئيسة فريق الرصد التابع للنظام من خلال جولة فريقها أن المحافظة مسؤولة عن انتشار مثل هذه الظواهر التي باتت شائعة بشكل كبير في الأحياء ولم تكلف المحافظة نفسها بتنظيم دوريات لقمع مثل هذه الظواهر رغم كثرتها .

مضيفة : أنه في كل مرة يوضع أمثال هؤلاء في السجون ليتم إخلاء سبيلهم بعد ستة أشهر من الاعتقال ليعودوا لممارسة مهنة التسول ومن ثم القيام بأفعال مخلة بالآداب .

و كانت دمشق قد تصدرت المدن السورية في الإصابة بمرض الإيدز و ذلك بحسب إحصائية عن المكتب الصحفي التابع لوزارة صحة النظام الذي صدر مؤخراً ، و بحسب المصدر نجم عنه 70% من الإصابات عن العلاقات الجنسية غير الشرعية والمخدرات التي باتت منتشرة فيها سيما وأنه تم الإعلان على مدى الأشهر القليلة الماضية عن اكتشاف شبكات دعارة منتشرة تديرها شخصيات مقربة من النظام بالإضافة للفنانين وشخصيات اجتماعية.

المركز الصحفي السوري

روحاني: نواجه أكبر ضغط اقتصادي منذ 40 عاما

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأربعاء، إن بلاده تواجه أكبر ضغط اقتصادي، منذ اندلاع “الثورة الإسلامية”، عام 1979.

جاء ذلك، خلال كلمة ألقاها روحاني، في العاصمة طهران، لمناسبة الذكرى 40 لاندلاع الثورة الإسلامية بالبلاد.

وأوضح أن الحرب الاقتصادية التي تشنها الولايات المتحدة على بلاده، لم تنجح في تحقيق غاياتها.

وفي 8 مايو/ أيار الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق الذي يقيد البرنامج النووي الإيراني، وقرر إعادة العقوبات الاقتصادية على إيران.

وأضاف الرئيس الإيراني، أن بلاده ستتمكن من تجاوز هذه المرحلة الصعبة اقتصاديا، من خلال التضحية والمقاومة التي يبديها الشعب الإيراني.

وأشار إلى رفض معظم دول العالم للعقوبات الأمريكية المفروضة على إيران، باستثناء بعض حلفاء واشنطن.. إنها تشن حربا اقتصادية على الجميع، بما فيها بلاده، والصين، والاتحاد الاوروبي.

واعتبارا من 4 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، بدأت العقوبات الأمريكية على التعاملات النفطية مع طهران، بناء على الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي، بعد عقوبات سابقة دخلت حيز النفاذ في أغسطس/ آب 2018.

وقالت الخارجية الأمريكية، إنها تستهدف خفص صادرات النفط الإيرانية من النفط إلى الصفر في ظل العقوبات.

المصدر:الأناضول

ليلة من ذاكرة معتقلة

بقلم المعتقلة آيات أحمد

‏‫
في عتمة ضمائر هذا العالم الموحل، في مستنقع دمائنا..
لا يمكن أن أنسى تلك الليلة الباردة في زنزانة موحشة في سجن من سجون نظام الأسد، لأن الوقائع أشد إيلاما من الخيال…
لم يكن في الزنزانة غير أنا ومنال، وفي عتمة متواصلة لم نكن نعلم فيها توقيت الساعة، لم نكن نعرف غير تعاقب الليل والنهار..
كان البرد قارسا، ولا يوجد في الزنزانة سوى غطائين، لا يردان عن جسدينا مسامير الصقيع، كما لم أستطع منع ذاكرتي من الاحتفاظ بالخطوط المرسومة والمكتوبة على جدران الزنزانة، وأنا أرتجف وأتجمد حتى لم يبق ما أستطيع تحريكه من جسدي غير شفتي، حتى أنفي لم يعد يلتقط رائحة العفونة والرطوبة، التي تشبعت بها رئتي في الأيام الماضية..
و منال.. تلك الفتاة المحفورة في ذاكرتي، بشعرها البني وبشرتها البيضاء حتى كنت أشعر بأنها تضيء عتمة الزنزانة، رغم قوتها، إلا أنها كانت ترتجف من البرد أكثر مني..
وعندما زاد صليل البرد في عظامنا، قمنا نطرق باب الزنزانة، حتى يحضر الحراس، صرنا نطرق الباب بأقدامنا، حتى حضر الحارسين المناوبين في تلك الليلة..
كان واحد منهما أضخم من الآخر وأشرس، وعلائم الإجرام والوحشية في وجهه، ورائحة الخمر تفوح منهما بشكل مقرف، والثمل يتحكم بتصرفاتهما…
وما إن صارا أمام الباب حتى انهالا علينا بأقذر الشتائم…
قلت له : نريد أغطية، فالبرد قارس وقد تجمدت أطرافنا..
فصارا يستهزئا بنا وبما نقاسيه من الصقيع، وأنا لم أستطع الرد بعد أن تجمدت تماما، وشفتاي لا تتحرك إلا بعد معاناة..
لكن منال استجمعت قواها وانتفضت في وجه الحارس وصرخت : برد يا عرصا اااا..
وبعد أن فتح الحارس الباب هجم عليها السجان الضخم، ليوقعها على الأرض، وتهجم عليها وانبطح فوقها محاولا اغتصابها وهي تمنعه عنها وتدفعه بيديها ورجليها، وتصرخ وانا أصرخ، ولكن الذئب لا يفلت الفريسة بسهولة..
تركها ووقف الحارس الثاني في باب زنزانتنا حتى ذهب الذئب الضخم، وأحضر الدولاب، فقيدوني من يدي ورموني في زاوية الزنزانة، أما منال صاحبة الشعر البني، والوجه الملائكي، وضعوها في الدولاب، وقف الذئب الأصغر في باب الزنزانة، والذئب الضخم يتفرس في وجه منال وهي تصرخ، حتى المعتقلين الرجال في الزنزانة القريبة كان صراخهم يعلو مع صراخها وهم يضربون الباب والجدران، لكن لم يكن هناك ما يمنع السجان الضخم من ما يدور في خلده..
أمسكها وهي في الدولاب مشلولة أطرافها وقلبها للوراء حتى صار ظهرها على الأرض وقدماها في الأعلى، ونزع عنها بنطالها بما يسمح له باغتصابها، واعتدى عليها، لم يكترث بصراخها وصراخي، ولا بصراخ وقرع الباب والجدران في الزنزانة القريبة، كان يستلذ بساديته باغتصابها حتى سال الدم منها وروى وحشيته من روحها ونال من ذاكرتي التي حفظت تفاصيل تلك الليلة، في المكان الذي لا يقبل النسيان…
رغم محاولاتي بضرب رأسي بجدار الزنزانة إلا أنني لم أستطع منعه، ولم أستطع منع ذاكرتي من الحفظ..
سكتت منال فوق جرحها، وفوق جرحنا كلنا، ثم نزع الدولاب عنها وقيدها ورماها بجانبي وهي تنزف بكل برود ووحشية…
لم نستطع النوم ليلتها، ولم نستطع الكلام، بقينا نأن بعيون مفتوحة والدموع متجمدة في المآقي، وأفواهنا نسيت كيف تتكلم…
في الصباح، وعندما حضر مدير السجن وسأل عن ما حدث، أجابه السجان الضخم، بأن السجناء قاموا بأعمال شغب وضبطنا الوضع…
أما صديقتي الملاك منال كان قد ساء وضعها الصحي من شدة النزف في هذا الصقيع، حتى صارت تهذي من الحرارة، فأخذوها إلى المشفى كما قالوا لي، ولكن لم أراها بعد ذلك الصباح..
منال.. لم ولن أنسى صاحبة الشعر البني والبشرة البيضاء وكيف كان وجهها الملائكي يحمر كلما اشتد غيظها..
لن أنساك…..
آيات..
من أرشيف الذاكرة العتيقة

سوريا الديمقراطية تكذب حسن نصر الله “لم نطلب وساطته مع النظام”

نفت قوات سوريا الديمقراطية الثلاثاء الأنباء التي تم تداولها عن طلب وساطة ميليشيا حزب الله مع النظام.

وفي بيان على الموقع الرسمي لقوات سوريا الديمقراطية كذبت خلاله على لسان المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية “كينو كبريئل ” ما أشيع على الإعلام عن قيام قوات سوريا الديمقراطية أو ممثليهم السياسيين بإرسال وفد للقاء زعيم ميليشيا حزب الله حسن نصر الله في لبنان، للوساطة مع النظام للتفاوض على مستقبل منطقة شرق الفرات الخاضعة لسيطرتها.

وقال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية: “إننا نؤكد عدم قيام أي وفد من قبلنا طلب وساطة نصر الله خلال اللقاءات التي جرت في لبنان مؤخراً”.

وعلق الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية “رياض درار” على تصريحات حسن نصرالله المتعلقة بطلب الوساطة مع النظام، “تفاجئت من هذا الكلام وليس هناك أي وفد رسمي من مجلس سوريا الديمقراطية طلب وساطة من حزب الله اللبناني وتابع كل ماجرى خلال زيارة وفد من سوريا الديمقراطية للبنان في إطار جولة دولية ،أنه جرى تبادل للأفكار أما طلب وساطة فلم يحصل أي شيء من هذا القبيل.

وكان حسن نصر الله ادعى في مقابلة مع قناة الميادين السبت الماضي، أن ممثلين عن قوات سوريا الديمقراطية طلبوا لقاءه في بيروت بعد بدء انسحاب القوات الأمريكية من سوريا للتوسط مع النظام.

المركز الصحفي السوري

حملة اعتقال تطال عدد من الشبان في ريف درعا

حملة اعتقال تطال عدد من الشبان في ريف درعا

شنت قوات النظام مساء امس حملات اعتقال ومداهمة في بلدة علما في ريف درعا الشرقي.

وافاد تجمع أحرار حوران باعتقال قوات النظام ثلاثة شبان من أبناء البلدة “جهاد “جمال القداح” ،”برهان جمال القداح”،”عبدالفتاح الزعبي”لسوقهم للخدمة العسكرية وذلك في حملة مداهمات نفذتها مساء أمس مخابرات النظام في البلدة.

يأتي ذلك ؛ بعد عملية اعتقال مماثلة السبت الماضي لقيادي سابق يحمل بطاقة تسوية من ريف درعا الغربي “عبدالرزاق عودات” القيادي في فرقة الحق التابعة للجيش الحر، من أبناء بلدة تسيل على حاجز لقوات النظام أثناء ذهابه لفرع المخابرات الجوية التابع للنظام في درعا للتوسط لأحد أقربائه المعتقل منذ أيام.

وكان العشرات من أبناء مدينة نوى في ريف درعا الغربي فروا باتجاه القرى والبلدات المجاورة بعد تهديد النظام عبر مكبرات الصوت في المساجد الإثنين باقتحام المنازل واقتياد المتخلفين منها إلى السجون مع انتهاء المهلة التي تنتهي مساء الإثنين ليبادر العشرات بالفرار من منازلهم، خوفاً من الاعتقال والتجنيد في خدمة النظام.

المركز الصحفي السوري

استشهدت الطفلة وهي تبيع البسكويت

توفيت طفلة نازحة من ريف حمص اليوم الثلاثاء في مدينة الأتارب غربي حلب.

أفاد مراسلنا بوفاة الطفلة روان مصعب العلي بحادث سير في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي.

وقد توفيت روان أثناء قيامها ببيع البسكويت وإعانة أهلها النازحين من ريف حمص الشمالي الذين يسكنون في مخيمات الشمال السوري.

علما أن روان طفلة صغيرة لاتبلغ من العمر سوى 10أعوام وهي أكبر أخواتها المهجرات، تبيع البسكويت لأعائلة ذويها على تقديم متطلبات أبسط مقومات الحياة.

ويذكر أن روسيا والنظام هجرت قسريا في 11/5/2018 أهالي ريف حمص الشمالي ممن رفضوا التسوية والبقاء في مناطق سيطرة النظام الى الشمال السوري المحرر.

المركز الصحفي السوري

قتيلان وجريح على أيدي مجهولين بريف الحسكة

قتل مدنيان وجرح آخر اليوم الثلاثاء بإطلاق نار من قبل مجهولين في منطقة عين الحارة غربي الحسكة.

أفاد مرصد الحسكة بإطلاق مجهولين النار على المدعوين محمد حمادة الخضر وأحمد جاسم الخليف وأيهم عبد الكريم الخضر على طريق عين الحارة مخزوم غربي الحسكة بنحو50كم.

وأدى ذلك لمقتل محمد الخضر وأحمد الخليف وإصابة أيهم عبد الكريم الخضر بطلقتين في الرأس وتم نقلهم للمشافي القريبة في المنطقة.

ويذكر أنه قام مجهولون أمس الإثنين باغتيال الشيخ علي حمد الحومد في بلدة رويشد قرب بير جويف بريف الحسكة.

المركز الصحفي السوري

قصف لقوات النظام يودي بحياة 10 أشخاص في ريف إدلب

نشرت وكالة أسوشيتد برس تقرير مساء اليوم الثلاثاء اطلع عليه المركز الصحفي السوري وترجمه، تناولت فيه أن عشرة أشخاص راحوا ضحية قصف مصدره قوات النظام استهدف مناطق الثوار في سوريا.

و قد تابعت الوكالة أن معرة النعمان الواقعة في محافظة إدلب أخر أهم معاقل المعارضة في البلاد حيث كثفت قوات النظام قصفها لتلك المنطقة مؤخرا عقب أن استولت هيئة تحرير الشام عليها من فصائل أخرى مطلع هذا الشهر.

استهلت الوكالة تقريرها أن نشطاء من المعارضة السورية أفادوا بأن قوات النظام قصفت بلدة تقع شمال غرب سوريا اليوم الثلاثاء مما أدى إلى ارتقاء عشر أشخاص على الأقل و إصابة آخرين وذلك في ظل أكثر قصف مكثف على المنطقة منذ بدء الهدنة التركية الروسية قبل أربع أشهر.

و كما أضافت بأن القصف يمثل ضغطاً إضافياً على الهدنة في 17 من شهر سبتمبر الفائت عام 2018 والتي جنبت محافظة إدلب حملة عسكرية كبيرة من قبل قوات النظام.

وذكرت الوكالة أن المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد بأن 11 شخصاً من بينهم طفل وامرأة قد ارتقوا و أن آخرين قد أصيبوا والبعض منهم في حالة حرجة.

وأشارت بأن الدفاع المدني السوري المعروف بأصحاب الخوذ البيضاء أفاد بأن حصيلة القصف عشر أشخاص و تسع جرحى مضيفاً بأن الصواريخ استهدفت مناطق سكنية في البلدة.

وذكرت الوكالة بأن امرأة ترتدي حزاماً ناسفاً قامت بتفجير نفسها خارج مبنى إدارة مدنية تابعة لهيئة تحرير الشام في مركز محافظة إدلب صباح اليوم الثلاثاء.

واختتمت وكالة أسوشيتد برس تقريرها الذي ترجمه المركز الصحفي السوري أن ناشطين معارضين قالوا بأن التفجير قتل شخصاً واحداً على الأقل بالإضافة إلى منفذة التفجير، وهو التفجير الأخير في سلسلة من الهجمات ألقي اللوم فيها على خلايا نائمة تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية.

رابط المقال الأصلي
https://www.apnews.com/8f5ca336ed4442a7a1e49289f7610c31

ترجمة صباح نجم
المركز الصحفي السوري