واشنطن تطالب بضمانات لعدم تعرض قاطني الركبان للاعتقال بعد نقلهم لمناطق النظام

طالبت الولايات المتحدة الأميركية روسيا والنظام بضمانات لعدم تعرض قاطني مخيم الركبان للاعتقال بعد نقلهم لمناطق سيطرة النظام.

وجاء في بيان على حساب الخارجية في “تويتر بالعربي”، أن واشنطن مهتمة للحصول على ضمانات بشأن العودة الطوعية لقاطني مخيم الركبان لمناطق سيطرة النظام وعدم تعرضهم للملاحقة أو الاعتقال في حال قرروا العودة.

وأوضحت الخارجية ،أنه ينبغي تنسيق عملية المغادرة الآمنة والطوعية عن كثب لللاجئين مع وكالات الأمم المتحدة ذات الصلة، كما وأنها لن تسمح بإجبار أي شخص على المغادرة من المخيم كما أننا نطالب روسيا بتحمل مسؤولياتها في هذا الجانب لطالما كانت طرفاً ضامناً لعودتهم.

هذا، وسبق لأبناء المخيم البالغ عددهم أكثر من 55 ألف مدني في أكثر من مرة أن رفضوا العودة لمناطق سيطرة النظام مطالبين بنقلهم إلى الشمال السوري لما قد يواجهونه من الملاحقة والاعتقال.

وفي كانون أول الماضي كشفت وزارة الخارجية الأردنية عن تنسيق أمريكي روسي أردني لإعادة قاطني مخيم الركبان لمناطقهم خلال المحادثات التي أجراها وزير الخارجية الأردني “أيمن الصفدي” مع نظيره الروسي “سيرغي لافروف” في موسكو.

وسبق لأبناء المخيم أن اتهموا روسيا والنظام ومن خلفهم الأردن بالتضييق على القاطنين في المخيم من خلال قطع المساعدات وإغلاق الطرقات لإجبارهم للعودة لمناطق النظام.

المركز الصحفي السوري