كارثة تصيب جنودا للنظام وهم يجمعون الكماة

قال ناشطون أن مجموعة من قوات النظام اختفت في بادية دير الزور منذ ثلاثة أيام .

وبحسب إذاعة دير الزور أن مجموعة من مخابرات النظام وميليشا الدفاع الوطني من أبناء مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، اختفوا من الأحد الماضي في منطقة البادية الشامية الخاضعة لسيطرة الأخيرة أثناء ذهابهم لالتقاط الكماة وذلك بعد أسابيع قليلة من اختفاء مجموعة أخرى للنظام في المحافظة .

ووفق موقع جرف نيوز أن عشرة عناصر من المخابرات وميليشيا الدفاع الوطني هرعوا لالتقاط الكمأة في البادية القريبة من قرية الزباري جنوب شرق دير الزور لتنقطع أخبارهم من حينها .

وعلى أثرها كثفت قوات النظام في ساعات النهار الدوريات على الطريق الدولي للبحث عنهم دون جدوى .

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يعلن فيه عن اختفاء عناصر للنظام في المنطقة، ففي كانون أول الماضي اختفى رتل لقوات النظام مؤلف من عدة عربات ونحو 50 عنصراً بينهم ضباط في منطقة البادية بين ريف حمص وريف دير الزور اثناء توجه الرتل من مدينة السخنة باتجاه مطار دير الزور العسكري لتهرع قوات النظام والميليشيات الإيرانية بالبحث عنهم في أجواء ماطرة وضبابية.

المركز الصحفي السوري