توتر بين الروس و سوريا الديمقراطية بعد فرار قيادي لمناطق النظام

عقد اجتماع بين قياديين من قوات سوريا الديمقراطية وضباط روس اليوم الإثنين في ريف دير الزور، بشأن فرار قيادي من سوريا الديمقراطية أمس لمناطق النظام .

وذكرت دير الزور 24 بعقد اجتماع بين الضباط الروس و قوات سوريا الديمقراطية في منطقة المعامل بالقرب من معبر الصالحية بعد هروب ” ريكان علاوي” لمناطق النظام داخل سيارة شحن، و بحوزته عدة فلاشات فيها معلومات هامة عن قوات سوريا الديمقراطية .

ويشغل ” العلاوي ” مركزاً عسكرياً لدى قوات سوريا الديمقراطية، منذ سيطرتها على منطقة شرق الفرات في ديرالزور .

و لم يسفر الاجتماع عن أي اتفاق، حيث عرض الضباط الروس على قوات سوريا الديمقراطية إعادة السيارة و محتوياتها مع الفلاشات، و أصرت قوات سوريا الديمقراطية على تسليم ” ريكان ” مع السيارة، الأمر الذي رفضه الروس .

و يذكر؛ أن القوات الروسية تتواجد في مناطق بالقرب من مدينة البوكمال و ديرالزور المحاذية، لمناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية .

المركز الصحفي السوري

207 تعليقات على “توتر بين الروس و سوريا الديمقراطية بعد فرار قيادي لمناطق النظام”

  1. I’ve been surfing on-line more than 3 hours as of late, yet I by no means found any fascinating article like yours. It’s pretty value enough for me. In my view, if all web owners and bloggers made excellent content as you did, the web shall be a lot more useful than ever before.

  2. Greetings, I believe your web site could possibly be having web browser compatibility issues. When I look at your web site in Safari, it looks fine however, when opening in I.E., it’s got some overlapping issues. I just wanted to give you a quick heads up! Apart from that, excellent website!

  3. Terrific article! This is the kind of information that are supposed to be shared across the web. Disgrace on the search engines for now not positioning this submit upper! Come on over and consult with my web site . Thanks =)

  4. Howdy! I could have sworn I’ve visited this site before but after looking at some of the articles I realized it’s new to me. Anyhow, I’m definitely pleased I came across it and I’ll be book-marking it and checking back frequently!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *