مالذي تخطط له إيران اقتصادياً في سوريا ؟

كشف مسؤول إيراني أن بلاده تخطط لإنشاء بنك في سورية ، من شأنه أن يسمح لإيران بتعزيز نفوذها على المستوى الاقتصادي والعسكري .

وفي تغريدة على حسابه في تويتر أمس الثلاثاء قال رئيس البنك المركزي الإيراني
( عبد الناصر همتي)
“إن إيران تعمل على إصدار رخصة لإنشاء بنك في سورية بالاتفاق مع النظام من شأنه تسهيل عمليات التبادل المصرفي بين بلدينا ” .

تصريحات المسؤول الإيراني تأتي بعد يوم من توقيع نائب الرئيس الإيراني
حسن روحاني إسحاق جهانغيري
الاثنين 11 اتفاقية مع النظام تتضمن المجال الاقتصادي ، والعلمي ،والثقافي والبنى التحتية ، والخدمات والاستثمار ، والإسكان الذي يضمن لإيران الاستثمار طويل الأمد في سورية .

ووفق وسائل إعلام النظام شملت تقديم تسهيلات للشركات الإيرانية للاستثمار في سوريا ولإعادة الإعمار والبنى التحتية، ويأتي هذا في سياق محاولات إيران تثبيت موطئ قدم دائم لها في سوريا بعد انتشار عسكري كبير لمليشياتها على الأرض.

وسبق أن أكدت حكومة النظام على لسان وزيرها للاقتصاد والتجارة الخارجية، محمد سامر الخليل، الذي قام في 30 كانون أول الماضي 2018 بزيارة إلى طهران، أن الشركات الإيرانية ستتمتع بالأولوية في إعادة إعمار سوريا خلال مرحلة ما بعد انتهاء الأزمة في هذه البلاد.
وقال عدنان محمود سفير النظام في إيران :
” إن التوجه لمشاركة الشركات الإيرانية للعمل في سورية جاء بقرار من رأس النظام” .

المركز الصحفي السوري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *