مخابرات النظام تشن حملة اعتقالات في ريف القنيطرة

اعتقلت مخابرات النظام أمس الإثنين العشرات من المدنيين خلال حملة مداهمة نفذتها في عدة قرى بريف القنيطرة الجنوبي.

وأفاد المركز الإعلامي في القنيطرة والجولان بأن فرع الأمن العسكري في القنيطرة شن حملة اعتقالات ومداهمة في بلدات كودنه، والاصبح، والسكن الشبابي بريف القنيطرة الجنوبي ،اعتقل بموجبه العشرات من الرجال والشباب إلى جهة مجهولة من ضمنهم مدنيين نزحوا من مناطق جنوب دمشق هرباً من عمليات القصف.

وطالبت قوات النظام عائلات العناصر التي اعتقلتهم من أبناء جنوب دمشق بإخلاء السكن الشبابي في بلدة كودنه على الفور.

وكانت قوات النظام أبلغت قبل عدة أيام مخاتير القنيطرة والمخافر بقائمة المطلوبين، للخدمة الإلزامية والاحتياطية للالتحاق في صفوف قواتها.

وتشهد المحافظة على غرار باقي المناطق حملات اعتقال ومداهمة للمدنيين، لسوقهم للخدمة في صفوف قوات النظام ،لتعويض النقص الحاصل في صفوف قواته.

وأدت المداهمات جنوب القنيطرة في بداية كانون الحالي لاستشهاد مدني وإصابة اثنين آخرين بجروح على يد عناصر الأمن العسكري في بلدة عين فريخة بريف القنيطرة الجنوبي.

المركز الصحفي السوري