مديرية الصحة في درعا .. تشكو نقص الأطباء و الممرضين

تعاني مديرية صحة درعا، على لسان مسؤول في الصحة اليوم الأحد، من نقص شديد في عدد الأطباء و الممرضين في المشافي التابع لها .

أفادت صفحة يوميات قذيفة هاون نقلا عن الدكتور ” إيهاب أبازيد ” رئيس دائرة التنمية الإدارية في صحة درعا بأن مديرية الصحة في درعا، بعد سيطرة النظام عليها و إعادة افتتاح المشافي والمركز الصحية، تعاني من نقص كبير في عدد الأطباء و الممرضين .

و أن معظم المشافي في درعا لا يوجد سوى ثلاثة أطباء يديرونها من ضمنهم المدير، و من هذه المشافي هي نوى و جاسم وطفس، بالإضافة لنقص الممرضين .

و أضاف أن فني التخدير يتناوب بالدوام بين مشفي نوى و جاسم، إذا ناوب في إحداهما توقف عمل الآخر، و تراجع عدد الأطباء الاختصاصيين مقارنة ما قبل الثورة في درعا من 300 إلى 52 و البشريين العامين من 73 إلى 13.

و تشهد معظم المدن السورية من نقص شديد في عدد الأطباء، نتيجة قتل النظام السوري معظمهم بقصف المشافي و تهجير القسم الآخر خارج البلاد .

المركز الصحفي السوري

Comments are closed.