الحكومة المؤقتة .. تطلق حملة لإغاثة النازحين في مخيمات الشمال

عقد أمس الأربعاء بحضور رئيس الحكومة المؤقتة جواد أبو حطب في مقر الحكومة بريف حلب اجتماع لبحث تقديم المساعدات للمهجرين في مخيمات اللجوء في الشمال .

و أفاد ” مراسلنا ” أن اجتماع عقد في مقر الحكومة السورية المؤقتة في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، حضره رئيس الحكومة المؤقتة جواد أبو حطب والمجلس الإسلامي وعدد من المنظمات والمجالس المحلية من أجل دعم النازحين والمهجرين في مخيمات اللجوء في الداخل، والتي تعاني من ظروف قاسية بسبب الحالة الجوية السائدة وضعف المساعدات المقدمة من المنظمات .

وتحت عنوان التضامن مع أهلنا في المخيمات السورية، نقلت شبكة نداء سوريا عن مدير لجنة إعادة الاستقرار في الحكومة المؤقتة “منذر رسلان “قوله أن هدف الحملة التخفيف من المعاناة التي يعيشها مئات آلاف المدنيين في مخيمات اللجوء في الشمال السوري من خلال تشكيل لجنة تقوم بزيارات ميدانية لمتابعة أوضاعهم لما يعانيه اللاجئين من ظروف صعبة في هذه الأيام في فصل الشتاء، والعمل للحصول على دعم الفعاليات والمنظمات المحلية والدولية .

وكانت هيئات ومنظمات إنسانية في الشمال السوري اطلقت في بداية الشهر الجاري حملة تحت عنوان التضامن مع أهلنا في المخيمات السورية هدفها التخفيف من معاناة النازحين في مخيمات اللجوء في المنطقة وقالت منسقة الحملة “عليا أحمد ” في مقابلة مع راديو الكل أن حجم الأضرار والمخاطر التي يعانيها اللاجئين بحاجة إلى تظافر جميع الجهود للمنظمات والفعالية المحلية والدولية لإيجاد حل جذري للنازحين بسبب الوضع المزري وتوقف الدعم .

و أعلنت المفوضية الأوربية أمس الأربعاء عن تخصيص أعلى ميزانية في تاريخها للاجئين السوريين بقيمة 1.6 مليار يورو لعام 2019 بسبب ما يعانيه اللاجئين من ظروف غير إنسانية .

المركز الصحفي السوري

Comments are closed.