استهداف مدير منطقة نوى في درعا

 

استهدف عناصر المقاومة الشعبية في درعا مدير منطقة نوى برتبة مقدم، بعد يومين من استهداف أحد ثكنات النظام في ريف المحافظة الغربي.

وأفاد تجمع أحرار حوران باستهداف عناصر المقاومة الشعبية مدير منطقة نوى المقدم “نضال قوجه علي” التابع للنظام داخل أحياء المدينة أمس الأربعاء بالقرب من مسجد “الإمام النووي” في المدينة أدى لإصابته بعدة رصاصات، على إثرها تم نقله للمشفى.

وأوضح المصدر أن ثلاثة من مرافقة “قوجة” قتلوا في الهجوم ذلك بعد يومين من هجوم مماثل لعناصر المقاومة الشعبية استهدف ثكنة الأغرار التابعة للنظام في مدينة طفس غربي درعا بالأسلحة الرشاشة والخفيفة، هرعت على إثرها سيارات الإسعاف للمنطقة بحسب مراسل تجمع أحرار حوران.

وكانت قوات النظام وقعت اتفاق تسوية مع فصائل نوى 40كيلو مترا شمالي غربي درعا في تموز الماضي على غرار باقي المناطق، بعد قصف هستيري على أحيائها عدة أيام، لتتمكن من استعادتها بعد أكثر من 4 أعوام من سيطرة فصائل الجيش الحر على المدينة في تشرين 2014، بعد اشتباكات مع قوات النظام وقطع الثوار طرق إمداد النظام عنها.

المركز الصحفي السوري

Comments are closed.