محافظ درعا لوجهائها “يلي مو عاجبوا الوضع الحدود بتفوت جمل”

 

بعد أن سعى لاستمالة وجهائها في فترات سابقة تلقى وفد من وجهاء محافظة درعا صفعة من محافظ المدينة “محمد خالد الهنوس” الذي طالبهم بمغادرتها للبحث عن حياة كريمة في الخارج.

وبحسب موقع تجمع أحرار حوران وفي اجتماع المحافظ مع وفد من وجهاء المحافظة أول أمس الأحد في مبنى المحافظة لحل مشاكل الغاز والطحين والكهرباء التي تعاني منها مدن وبلدات درعا منذ عدة أسابيع قال الخنوس للوفد: “هاد وضع البلد ويلي موعاجبوا وضع الخدمات الموجودة الحدود بتفوت جمل الله”.

ومن ثم طالب الخنوس أعضاء الوفد بالمغادرة وأن لديه بعض الأعمال لينجزها الله معاكن عندي شغل.

واتهمت اللجنة المشكلة من أبناء منطقة درعا البلد في وقت سابق أكثر من مرة -بحسب موقع المدن- المحافظ بتعمد حرمان أحياء درعا البلد من الخدمات الرئيسية, وإبطاء عمليات ترميم شبكات المياه والكهرباء وتخفيض كميات الطحين إلى نصف حاجة الأهالي.

كما طالت اتهامات مماثلة المحافظ وأمين الفرع بانتقائهم موالين للنظام وبعض المقيمين في مناطق سيطرته قبل خروج الفصائل، للاجتماع معهم ومحاولة تأليب أبناء العشائر على بعضهم البعض للتخفيف من حدة الانتقادات الموجهة ضده, وتمت المطالبة بإقالته من منصبه بسبب ممارساته.

المركز الصحفي السوري

Comments are closed.