للمرة الثانية بأقل من شهر درعا تمزق صورة الأسد

 

للمرة الثانية في أقل من شهر يمزق أهالي درعا صورة رأس النظام الأسد بعد مضي أشهر قليلة من استعادتها من المعارضة.

وذكر تجمع أحرار حوران أن مجهولين من أبناء بلدة داعل في ريف درعا الأوسط قاموا مساء أمس بتمزيق صورة الأسد على مبنى البلدية في أقل من أسبوعين من تمزيق صورة الأسد في بلدة ناحته في الريف الشرقي.

هذا وشهدت مناطق المحافظة في الآونة الأخيرة العديد من الأحداث والمجريات التي تعكس حالة الغليان والرفض الشعبي من سياسة الاعتقالات وحملات الدهم التي تشنها قوات النظام في مناطق التسويات، كان آخرها وقوع اشتباكات بين مخابرات النظام وأحد العائلات في مدينة الصنمين في ريف درعا الشمالي الجمعة الماضية بعد مداهمة عناصر النظام منزل أحد المدنيين لاعتقال قيادي سابق في حركة أحرار الشام ما أدى لتبادل لإطلاق النار أسفر عن قتل عنصر وإصابة اثنين بجروح.

وفي كانون أول الماضي خرج متظاهرون في مدينة درعا عقب صلاة الجمعة مطالبين النظام بالإفراج عن المعتقلين في سجون النظام، كما عبّروا عن رفضهم للتسوية مع النظام والخروقات المستمرة من النظام للاتفاق الموقع في تموز الماضي.

المركز الصحفي السوري

Comments are closed.