قتلُ موظفٍ للنظام في ظروفٍ غامضةٍ بريف الحسكة

 

في ظروفٍ غامضةٍ عُثرَ على جثةِ موظفٍ تابع للنظام أمس الأربعاء بعد مضي عدة أيام من اختطافه أثناء ذهابه لدوامه.

وأورد تلفزيون الخبر خبرَ العثور على جثة المواطن عمر صالح يوسف “34 ” عاماً من أبناء قرية الغرب بريف الحسكة الجنوبي والذي يعمل موظفاً في مؤسسة الكهرباء التابع للنظام بعد مضي عدة أيام من اختطافه أثناء ذهابه للعمل صباح الأحد الماضي.

وبحسب المصدر عُثرَ مساء أمس الأربعاء على الجثة ووجد الرجلُ مقتولاً ومرميأً داخل منزلٍ مهجورٍ على طريق الخرافي 10 كم بريف الحسكة الجنوبي.

وأقرا الطبيب الشرعي في الحسكة “محمد سعيد شلاش” أثناء الكشف عن الجثة أن المغدور تعرض لطلق ناري من مسافة قريبة وقد تم قتله فجر الأربعاء.

هذا ويتعرض موظفو النظام في الحسكة في الأشهر الماضية لمضايقات من عناصر الإدارة الذاتية التي تطالبهم الالتحاق بمؤسساتهم أو فصلهم وطردهم من مناطقها.

المركز الصحفي السوري

42 تعليقا على “قتلُ موظفٍ للنظام في ظروفٍ غامضةٍ بريف الحسكة”

اترك رداً على viagra generic reviews إلغاء الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *