في مثل هذا اليوم من عام 2016 .. قتل النظام بالكيماوي 100 مدنياً شرق حماة

صادف اليوم الذكرى الثانية لمجزرة الكيماوي التي ارتكبتها قوات النظام و مخابراته في قرى ناحية عقيربات شرق حماة وارتقاء 100 مدنياً بينهم نساء و أطفال .

شن الطيران الحربي عشرات الغارات الجوية على بلدات جروح والصلالية والقسطل وحمادة عمر بناحية عقيربات، وذلك بالصواربخ المحملة بالغازات السامة ليرتقي 107 مدنيين و أكثر من 500 مصاباً، ففي جروح ارتقى 31 مدنياً والصلالية 60 والقسطل شهيد واحد وحمادة عمر 15 ، تزامنا مع عدم وجود مشافي و أدوية ومسعفين مختصين .

وكانت المنطقة تحت سيطرة تنظيم الدولة منذ عام 2014، وبدأ النظام بقصفها بالطائرات ليختبئ الأطفال والنساء داخل الكهوف والملاجئ ليستهدفهم النظام بالغازات السامة، و يصاب الجميع بحالات من الإغماء والغثيان والتبول اللارادي .

يذكر؛ أن النظام استخدم عشرات المرات الكيماوي ضد المدنيين، ليجبر أهلها على الاستسلام بعد أن يرتكب بحقهم المجازر .

المركز الصحفي السوري

Comments are closed.