الأسد يراسل العاهل الأردني شفويا: “أتطلع الى الأمام”.. وبن زايد في عمان لاحتواء “الجفاء”

بسام البدارين(القدس العربي) 

بعث رئيس النظام السوري بشار الأسد رسالة شفوية إلى جاره الملك عبد الله الثاني يقول فيها إنه “يتطلع إلى الأمام وليس للخلف”.

ما الذي يقصده الأسد في رسالة كهذه؟

احتار المراقبون فور تصدر هذا النبأ المنقول على لسان رئيس مجلس النواب الأسبق النائب عبد الكريم الدغمي الذي زار دمشق، اليوم الإثنين، على رأس وفد برلماني هو الأول من نوعه منذ عام 2011 وحظي باستقبال سريع من الأسد شخصيا.

خاطب الأسد الدغمي مباشرة عندما طلب منه نقل رسالة شفوية إلى الملك عبد الله الثاني، قال فيها حرفيا “قولوا لجلالة الملك إنني أتطلع إلى الأمام وليس إلى الخلف”.

اللافت جدا أن الأسد قال هذه العبارة في الوقت الذي انشغل فيه أعضاء في الوفد الأردني بالتصفيق له وكيل المديح لشخصه والتحدث عن انتصار سوريا الحاسم مع أن المؤسسة الأردنية لا تزال تعتقد بأن من يحكم في سوريا اليوم هو المعادلة الروسية فقط.

تبدو رسالة عتب أكثر من كونها رسالة سياسية لأن التطلع إلى الأمام يعني وجود شيء في الماضي قرر الأسد عدم الوقوف عنده.

بالنسبة لمؤسسة القرار الأردنية هذا نمط من الالتباس في الموقف لأن الأردن رسميا لم يعتبر نفسه يوما طرفا في الصراع السوري.

لكن الأسد كان له رأي آخر دوما وهو يرفع شعار “درعا مشكلة أردنية”.

ثمة ما يمكن أن يقرأ بالأعماق عندما توجه هذه الرسالة عبر الدغمي تحديدا فالرجل خارج المواقع الأساسية، وعلاقته بالدولة الأردنية أصلا تعرضت لعدة اهتزازات، وقراره بزيارة دمشق ضمن هذا الوفد من حيث الشكل والمضمون قد ينطوي على مناكفة أو رغبة في العودة إلى الواجهة من بوابة إقليمية.

لكن الدغمي زعيم تشريعي وبرلماني لا يغرد كثيرا خارج سرب الدولة، ويحاول استعادتها، وقد تكفل له رسالة الأسد بعضا من ذلك.

لكن الأهم أن الأوساط المراقبة في عمان احتارت وهي تسأل: هل الأسد في رسالته الشفوية الأولى تقريبا يعاتب أم يحاسب أم يتحدث بغرور من حسم المعركة؟.

أم أن المسالة تنطوي فعلا على دعوة لصفحة جديدة بعد أن سمح قرار إعادة تشغيل معبر نصيب ثم موقف الملك عبد الله الثاني من قضية إعادة أراضي الباقورة بتموضع أردني جديد قد يظهر سقفه وتتضح جرأته في الأيام القليلة المقبلة.

ثمة من يتحدث وسط الأردنيين عن “إعادة تموضع” بعيدا عن الجناح النافذ في السعودية بقيادة ولي العهد محمد بن سلمان.

وبعيدا أيضا عن أبو ظبي التي ربط الإخوان المسلمون وغيرهم بينها وبين تمويل مؤسسة “مؤمنون بلا حدود”أثارت الكثير من الضجة في الساحة الأردنية مؤخرا.

يزور ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد العاصمة عمّان، غدا الثلاثاء، حيث يجري زيارة خاصة كانت مؤجلة. وأجندة الزيارة غير واضحة الملامح بعد لكن بدا لافتا للنظر أنها تأتي بعد ساعات من رسالة الأسد الى العاهل الأردني.

في الأفق الأردني الإماراتي ما يوحي بأن عمان وأبو ظبي في طريقهما إما إلى إعادة الاستقطاب بينهما بحميمية عبر بناء استراتيجية جديدة، أو في طريقهما لنوع من الجمود الذي ينتهي برسم التمحور السياسي إلى فراق بات الأردني مضطر له ومجبر عليه إذا ما انتهت رسالة الأسد الشفوية للملك بما هو أبعد وأعمق من ذلك.

نقلاً عن :القدس العربي

12 تعليقا على “الأسد يراسل العاهل الأردني شفويا: “أتطلع الى الأمام”.. وبن زايد في عمان لاحتواء “الجفاء””

  1. 171583 197402An intriguing discussion will probably be worth comment. I feel which you simply write a lot much more about this topic, it might become a taboo topic but typically consumers are inadequate to communicate in on such topics. To another. Cheers 732333

  2. 619305 431556As I site possessor I believe the content material here is rattling fantastic , appreciate it for your hard work. You should keep it up forever! Good Luck. 100092

  3. 405500 882226Cheapest speeches and toasts, as properly as toasts. probably are designed building your personal at the party and will probably be most likely to turn into witty, humorous so new even. finest man toast 973615

  4. Once we’ve got the chords under our fingers, we can easily explore the piano in a manner that may
    never have been easy for you before. The best ukulele strings
    for almost any player will be based on upon several different factors.
    Most parents realize that students performing in the recital is an excellent steppingstone toward self-confidence, yet there are many that are looking
    to attend quite a while to keep them from performing.

  5. I will immediately clutch your rss as I can’t in finding your e-mail subscription link
    or e-newsletter service. Do you’ve any? Please let me recognise in order that I could subscribe.
    Thanks. Howdy! Someone in my Myspace group shared this website with
    us so I came to look it over. I’m definitely enjoying the information. I’m bookmarking and will be tweeting this
    to my followers! Outstanding blog and fantastic design and style.

    I will immediately take hold of your rss feed as I can not to find your email subscription link or newsletter service.
    Do you’ve any? Please permit me know so that I may subscribe.
    Thanks. http://Foxnews.Co.uk

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *