50 % توفير للطاقة بواسطة جهاز صنعه طالب سوري

1٬534
اشترك في نشرتنا الإخبارية

ذكرت مواقع إعلام محلية ومنها موقع “سناك سوريا” قيام طالب سوري بصناعة جهاز يمكنه من خلاله توفير استهلاك مادة البنزين للدراجة النارية والسيارات التي تعمل على البنزين.

وبحسب المصدر إن الطالب السوري “عبد الرحمن الحيجي” هو من أبناء مدينة دير الزور شرقي سوريا، وهو طالب في الصف التاسع في مدرسة “الباسل” للمتفوقين استطاع بعد البحث والتجربة صنع جهاز يمكنه من خلاله استخلاص الهيدروجين المنفجر من تحليل الماء بتيار كهربائي تبلغ استطاعته (12) فولط، مما يمكنه من استخدام الماء كطاقة بديلة وهذا ما يوفر (50%) كحد أدنى من المادة المستخدمة وذلك بالاعتماد على الهيدروجين.

ويؤكد الطالب “الحيجي” بحسب المصدر أن تكلفة هذا الجهاز بسيطة بالمقارنة مع أدائه والتوفير الذي يمكن أن يقدمه، ويكمل “يمكننا صناعة الجهاز بمعدات بسيطة لا تتجاوز كلفتها العشرة آلاف ليرة سورية، ومن ثم نقوم بتركيبه على الدراجة النارية عن طريق وصله “بالكاربراتور” حيث يقوم بضخ غاز الهيدروجين مع البنزين مما يساعد في زيادة نشاط الدراجة أو المركبة.

وبحسب المصدر نفسه فقد قام “الحيجي” بتجربة الجهاز على دراجة والده النارية قبل ثمانية أشهر مؤكداً نجاح التجربة، حيث كانت الدراجة تستهلك ليتر بنزيل لكل (20) كم ومع هذا الجهاز أصبح الليتر الواحد يكفي لأن تسير قرابة ال (48) كم.

ويشير الحيجي إلى التشجيع الكبير الذي لاقاه من والده وبعض الأصدقاء مما منحه الثقة للاستمرار في تجاربه مؤكداً أن لديه العديد من التجارب التي تمكنه من توفير الكهرباء ولكنه يحتاج بعض الوقت ليتمكن من تطبيقها.

وتجدر الإشارة إلى كثرة التجارب التي قام بها السوريون ليتكيفوا مع ظروف الحياة التي أجبرتهم الحرب عليها، كتجربة توليد الطاقة الكهربائية من الطين المزود ببعض المواد كالخل وغيره التي قام بها نازح سوري في ريف إدلب مطلع شهر أيلول/سبتمبر 2020.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.