القوات الروسية تتخذ مقرات لها في معقل الميليشيات الإيرانية شرق سوريا

490
اشترك في نشرتنا الإخبارية

تنافس و صراع جديد بين روسيا وإيران يطفو إلى السطح في دير الزور، حيث اتخذت القوات الروسية عدد من المقرات في مركز للميليشيات الإيرانية في الريف الشمالي للمحافظة.

كشفت شبكة مراسل صدى الشرقية، اليوم الإثنين، أن القوات الروسية عمدت في الأيام الأخيرة إلى السيطرة على عدة منازل في بلدة حطلة بريف دير الزور، واتخاذها مقرات خاصة بها، حيث قامت بتركيب أجهزة اتصالات ومراقبة خاصة بها فوق أسطح تلك المنازل، مشيرة إلى أن القوات قامت برفع سواتر ترابية في محيط المنازل ووضعت عليها نقاط حراسة خاصة بها.

وبين المصدر أن المنازل المسيطر عليها أقام فيها عدد من الضباط الروس برفقة مترجمين وعدد من المنتسبين المحليين للواء القدس الموالي لروسيا، بالإضافة لعدد من عناصر المخابرات الجوية التابعة للنظام، موضحا أن الخطوة الروسية تعتبر الأولى من نوعها في بلدة حطلة المعروفة بولائها لإيران، حيث تعتبر المعقل الرئيسي لإنطلاقة المشروع الإيراني في ديرالزور منذ تسعينيات القرن الماضي، و نقطة انطلاق للميليشيات الإيرانية في ريف ديرالزور .

تسعى القوات الروسية لإنشاء تواجد لها في مناطق معروفة بالولاء لإيران وميليشياتها بمحافظة ديرالزور، في خطوة للحد من النفوذ الإيراني في المنطقة، حيث يحتدم صراع النفوذ بين حليفي النظام نظرا لوفرة موارد الطاقة و حقول النفط و موقع المحافظة على الطريق الدولي.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.