مدينة إدلب تشييع 18شهيدا من أبنائها قضوا بالغارات الروسية شمال إدلب

1٬129
اشترك في نشرتنا الإخبارية

شيعت مدينة إدلب في هذه اللحظات شهداء المجزرة التي ارتكبتها الطائرات الروسية مع ساعات الصباح رغم اتفاق وقف إطلاق النار.

ووسط حشد كبير من الأهالي، شيعت مدينة إدلب، علي حبوش، باسل جبرة، سامي فارس، حسن ناصيف، كرم الرفاعي، مصطفى جلال عبود، معتز حايك، عبدالله ناصيف، خالد ناصيف، محمد حاج خليل، عدي طابوني، مصطفى ضعضع، عزام الدوير، محمد ضعضع، فاخر السليمان، أحمد عيد، عبدو جاروخ، محمد خليل.

ونعت صفحات مدينة كفرتخاريم في ريف إدلب الشمالي الغربي 6 من أبنائها بينهم ، عزام الدوير، خالد ناصيف، عبدالله ناصيف، أحمد خالد حي الله، جمعة النسر أبو أديب.

وسادت حالة من النقمة والغضب الشعبي جموع المشيعين بسبب ازدواجية المعايير التي ينتهجها المجتمع الدولي تجاه المجازر المرتكبة بحق المدنيين دون أن يتحرك لوضع حد للجرائم الروسية.

وتأتي مجزرة الدويلة التي راح ضحيتها أكثر من 40 عنصرا من فيلق الشام بعد أكثر من أسبوع من حصول روسيا على مقعد في مجلس حقوق الإنسان.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.