إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني : مجزرة الدويلة جريمة روسية تضاف لسلسلة جرائم القتل والتدمير

789
اشترك في نشرتنا الإخبارية

توجهت إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني بالعزاء لأبناء الشعب السوري بالمجزرة المرتكبة بحق تشكيل من تشكيلات الجيش الوطني المقاتلة في الشمال المحرر .

وفي بيان على معرفاتها الرسمية، تحت عنوان “عزاء بالشهداء الأبرار الذين قضوا في جبل الدويلة”، اعتبر استهداف الميليشيات الروسية معسكر تدريب لأحد تشكيلات الجيش الوطني دليل إظهار روسيا الإجرام بحق أبناء الشعب السوري لكسر إرادة الشعب الذي صمد في وجه المشروع الطائفي لصالح نظام الأسد ومن خلفه إيران .

إن إدارة التوجيه المعنوي تتوجه لعموم الشعب المصابر وبخاصة تشكيلات الجيش الوطني بأحر التعازي بأرواح الشهداء العظام الذين ارتقوا في القصف على الدويلة .

وكذب ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي ما أشيع عن وكالة “سبوتنيك” الروسية مسؤولية طائرة حربية تابعة للنظام عن ارتكاب مجزرة الدويلة التي راح ضحيتها بحسب المعطيات أكثر من 40 قتيلا من العسكريين .

ووثقت مصادر إعلام المعارضة بالفيديو طائرة روسية معدلة من طراز سوخوي 24 أقلعت في تمام الساعة 10:8 دقائق من مطار حميميم أجرت دوران بأجواء جبل الزاوية واتجهت شمال شرق بتمام الساعة 30:9 وقامت بالتنفيذ في منطقة سلقين القريبة من الحدود التركية في الدويلة .

ونعت شبكة المحرر الإعلامية مراسلها “رشيد البكر” الذي قضى ضمن الضحايا جراء الغارات التي استهدفت مقر فصيل فيلق الشام.

 

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.