روسيا تسعى لإفراغ محافظة الحسكة من شبانها

170
اشترك في نشرتنا الإخبارية

تعمل القوات الروسية المنتشرة في محافظة الحسكة، على استقطاب الشبان للزج بهم في صراعات خارج البلاد، وذلك من خلال وكلاء تابعين لها في المنطقة.

نقلت (صحيفة جسر)، اليوم الإثنين، قيام القوات الروسية المتواجدة في قاعدة رميلان في الحسكة، وعبر وكلاء محلين، بتجنيد الشباب في المنطقة، وذلك بغية إرسالهم إلى ليبيا، للاشتراك في المعارك الدائرة هناك، بين قوات حكومة الوفاق وخليفة حفتر.

وأضاف المصدر أن القوات الروسية تقوم أيضاً بإرسال من تم تجنيده من شبان المنطقة إلى مناطق النزاع في إقليم ” ناغورني كارباخ” الذي يشهد نزاع مسلح عليه. حيث أكد العديد من أهالي منطقة تل براك، 40 كم شرقي محافظة الحسكة، أن القوات الروسية تسعى وعبر شركائها إلى إفراغ المنطقة من الشباب عبر إرسالهم للقتال كمرتزقة في مناطق النزاع في ليبيا أرمينيا مقابل مبالغ مالية.

تقوم روسيا بتجنيد أبناء المنطقة الشمالية الشرقية في سوريا، للقتال في ليبيا منذ 8 أشهر، بهدف دعم حليفها المشير حفتر، ولكنها زادت من نشاطها للتطويع مؤخراً، مستغلة سوء الأحوال المعيشية التي يمر بها السوريين، حيث تغري الشبان للتطوع بأجور شهرية تصل لألف دولار للعنصر الواحد.

المركز الصحفي السوري

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.